الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

اللعنات الخمس التي تطارد حكومة العثماني الجديدة حتى عام 2021

اللعنات الخمس التي تطارد حكومة العثماني الجديدة حتى عام 2021 سعد الدين العثماني
نحن الآن في 10 أكتوبر 2019 وأهم المؤشرات السوداء الحالية تتضمن مايلي:
1. نسبة النمو بالمغرب لا تتعدى 2.9 في المائة بعد أن كانت منذ عشر سنوات تصل إلى 5.5 او 6 في المائة
2. نزلاء السجون بلغ 86 ألف شخص بعد أن كان العدد في حدود 42 ألف سجين
3. ديون المغرب بلغت 76 مليار دولار(722 مليار درهم)، بعد أن كانت في حدود 22 مليار دولار.
4.نسبة البطالة تخطت عتبة 11 في المائة بعد أن كانت في حدود 9 في المائة.
5. 7000 طبيب ومهندس هاجر إلى أوربا وكندا بعد أن كانت نسبة هجرة الأطباء من المغرب لا تتعدى 100 أو 150 إطار.
الآن وقد اختار العثماني وزارءه الجدد في حكومته الثالثة (بعد الحكومة الثانية التي عوضت المطرودين بسبب أحداث الحسيمة)، سنرى في عام 2021، تاريخ انتهاء الولاية الحكومية الحالية، هل ستعمل "حكومة الكفاءات"، على تحسين هذه المؤشرات وغيرها أم على العكس ستدق آخر مسمار في نعش المغرب والمغاربة و"تغرق الشقف" للبلاد والعباد، وتعمق أزماته الاقتصادية والاجتماعية وتشعل "البولة الحمراء" في كافة مفاتيح لوحة القيادة !
إن غدا لناظره لقريب !!