الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

أعضاء بجماعة تارجيست يمثلون أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

أعضاء بجماعة تارجيست يمثلون أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وجماعة تارجيست في إطار الصورة
كشفت مصادر مطلعة لجريدة "أنفاس بريس" أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة فاس استدعت مؤخرا مجموعة من أعضاء جماعة تارجيست (إقليم الحسيمة) كما استدعت ،أيضا، سائق سيارة إغاثة بنفس المدينة على خلفية حادثة سير لسيارة تابعة للجماعة وقعت في 27 دجنبر 2014.
وذكرت نفس المصادر أن الأمر يتعلق بسيارة جديدة من نوع "بيجو 508 "، مضيفة بأن الحادث يتعلق بانقلاب السيارة التي كان على متنها رئيس الجماعة بمنطقة قاع أسراس، التابعة لإقليم شفشاون، عندما كان متوجها إلى طنجة حوالي الساعة الرابعة والنصف مساءا من نفس اليوم.
وأشارت نفس المصادر أنه تم عرض السيارة آنذاك على محل لبيع السيارات الجاهزة بطنجة تابع لشركة "بيجو"، حيث عاين خبير الأضرار التي لحقت السيارة من أجل إصلاحها، وقدرت تكاليف الإصلاح - حسب نفس المصادر - بـ 150 ألف درهم، ونظرا لتعذر إصلاحها بسبب ضعف الإمكانيات المادية للجماعة، تم الاتصال بإحدى الشركات بالدار البيضاء من أجل استبدال السيارة المتضررة بسيارة جديدة من نفس النوع لقاء مبلغ مالي، وهو الأمر الذي تعذر تنفيذه - تضيف نفس المصادر- بسبب دنو موعد الاستحقاقات الجماعية لعام 2015.
وذكرت مصادر "أنفاس بريس" أنه ومن أجل إخفاء وقائع الحادثة " تم اختلاق حادثة سير وهمية "، وبناءا عليه تم إجراء محضر معاينة ودي وتقديم ملف التعويض لإحدى شركات التأمين، غير أن الخبرة بينت أن الأمر لا يتعلق باصطدام بين سيارتين بل بانقلاب للسيارة، كما أن الحادثة لم تحدث بتارجيست، بل بمنطقة قاع اسراس. معطيات ووقائع قادت أحد أعضاء المعارضة إلى الدخول على الخط لتقديم شكاية في الموضوع، وهو الأمر الذي أسفر عن تحرك أجهزة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لمباشرة التحقيق في الموضوع، والاستماع إلى كل من حامت حوله شكوك المشاركة في هذه الجريمة.