الخميس 17 أكتوبر 2019
مجتمع

الاحتفالات بفوز الجزائر تحول مدينة العيون لمأتم والسبب..

الاحتفالات بفوز الجزائر تحول مدينة العيون لمأتم والسبب.. الشابة في العشرينيات من عمرها
خلف مصرع شابة من العيون تدعى صفاء في العشرينيات من عمرها، أسى كبيرا وسط أسرتها وجيرانها، وذلك على خلفية خروج العشرات من المواطنين بالعيون على غرار باقي المدن، احتفالا بالتتويج الجزائري بكأس أفريقيا للأمم مساء الجمعة 19 يوليوز 2019.
وحسب مصادر "أنفاس بريس" فقد لقيت الشابة مصرعها قرب فندق النگجير بمحج محمد السادس، بعد أن صدمتها سيارة للقوات المساعدة، كانت تتعقب انفصاليين استغلوا هذه الاحتفالات الشعبية لرفع شعارات ضد الوحدة الترابية واستفزاز العناصر الأمنية، وكانت هذه الأخيرة بصدد تطويق تحركات أنصار جبهة البوليساريو بالمنطقة..
وكما أوردت جريدة "أنفاس بريس" في خبر سابق فقد تعرض مقر قناة العيون بشارع الزرقطوني في نفس اللليلة لوابل من الحجارة من طرف أشخاص كانوا يرددون شعارات ضد الوحدة الترابية..
واستغل هؤلاء الأشخاص احتفالات المواطنين بمدينة العيون على غرار باقي مدن المملكة بانتصار وفوز منتخب الجزائر الشقيقة بكأس أفريقيا للأمم المقامة بمصر بعد التغلب على منتخب السينغال.