الثلاثاء 18 يونيو 2019
سياسة

السلطات تقرر تشميع بيوت حولتها العدل والإحسان الى مقرات سرية

السلطات تقرر تشميع بيوت حولتها العدل والإحسان الى مقرات سرية أحد البيوت التي تم تشميعها، وفي إطار الصورة محمد العبادي، المرشد العام لجماعة العدل والإحسان
أقدمت السلطات العمومية صباح يوم الأربعاء 12 يونيو 2019 على تشميع بيوت أعضاء بجماعة العدل والإحسان بكل من مدن: المضيق، تطوان، مراكش. 
وذكرت مصادر محلية ان القرار جاء استجابة لشكايات المواطنين، وانطلاقا من الصلاحيات المخولة للسلطات المحلية، مضيفة بأن أعضاء الجماعة حولوا بيوت سكنية إلى مقرات للعبادة بشكل مخالف للضوابط المسطرية وعقد اجتماعات غير قانونية إلى غاية ساعات متأخرة من الليل أحيانا، وهو الأمر الذي كان مصدر ازعاج كبير للسكان. 
وأشارت ذات المصادر ان تدخلات اللجان المختصة تمت وفقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، واستجابة لشكايات السكان، اذ كان أعضاء العدل والإحسان يعمدون إلى تمويه السكان والسلطات على أساس أن الأمر يتعلق ببيوت سكنية، للافلات من المراقبة، بالموازاة مع تبني خطاب المظلومية لتبرير خرقهم للمقتضيات القانونية.