الأربعاء 26 يونيو 2019
مجتمع

حسن أبطوي : عهد التوافقات السرية والعلنية ولى إلى غير رجعة بحزب"البام"

حسن أبطوي : عهد التوافقات السرية والعلنية ولى إلى غير رجعة بحزب"البام" حسن أبطوي، وحيكم بنشماس في إطار الصورة
قال حسن أبطوي، عضو المكتب الفيدرالي لحزب"البام" إن اجتماع المكتب الفيدرالي، المنعقد يوم أمس الثلاثاء 11 يونيو 2019 بمدينة فاس، تميز يشكل استكمالا لجدول أعمال الإجتماع السابق المنعقد في 2 يونيو 2019، مشيرا إلى أن الأمين العام قدم خلال هذا الإجتماع تقرير مفصل حول الوضعية التنظيمية والسياسية للحزب، حيث أجمع كل الحاضرين في الإجتماع على تطبيق القانون وإعادة هيكلة الحزب على مستوى الجهات، وذلك بوضع جدولة زمنية من طرف المكتب الفيدرالي بتنسيق مع المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني وبرلمانيي الحزب ورؤساء الجماعات والمجالس الإقليمية، قصد وضع هيكلة جهوية تسهر على وضع الهياكل الإقليمية داخل كل جهة.
وأشار أبطوي، أن المكتب الفيدرالي صادق بالإجماع على طرد كل من المنسق الجهوي السابق لسوس- ماسة اودمين محمد، وسمير كودار الذي يسمي نفسه رئيس للجنة التحضيرية، متهما إياه بتحدي الأمين العام وتحدي لجنة الأخلاقيات وتحدي المكتب الفيدرالي، بعد إقدامه على الدعوة إلى اجتماع بأكادير يوم 15 يونيو 2019.
وفي سؤال لجريدة"أنفاس بريس" عن تداعيات قرار طرد كودار، قال أبطوي إن لقرار طرده لن تكون له أي تداعيات على الحزب، مشيرا أنه كودار حاول تنصيب نفسه كرئيس للجنة التحضيرية متجاوزا المكتب السياسي والمكتب الفيدرالي ومتحديا الأعراف الديمقراطية، مضيفا بأن هناك شريط فيديو يؤكد أن كودار لم يتم انتخابه كرئيس للجنة التحضيرية خلافا لما يدعيه، بل قام بتعيين نفسه، علما أن عدد مؤيديه لا يتجاوز 15 شخصا.
وعن علاقة كودار بالقيادي اخشيشن، قال أبطوي، إن كودار يصرح بأنه يستمد قوته من اخشيشن ومن القيادي وهبي، ويعتبر اخشيشن مظلته السياسية، علما أن اخشيشن لم يدلي بأي تصريح بهذا الشأن، واصفا كودار بأنه مجرد "زعيم من ورق".
وعن المحطة المقبلة للحزب، قال أبطوي إن المحطة المقبلة هي النزول إلى الجهات واستكمال الهياكل، كما يرتقب عقد ندوة صحفية لعرض الورقة السياسية للحزب التي أعدها الأمين العام بمعية المكتب السياسي، والتي ستشكل خارطة طريق حزب"البام" في المرحلة المقبلة، مؤكدا بأن الحزب عاد إلى سكته الطبيعية، تراكا ورائه ما يسمى ب"التوافقات" والتي تسببت في خنق الديمقراطية، مضيفا بأن عهد التوافقات السرية والعلنية قد ولى إلى غير رجعة بحزب الأصالة والمعاصرة.