الخميس 19 سبتمبر 2019
رياضة

جمعية قدماء لاعبي شباب المحمدية تجدد الثقة في بوقنطار رئيسا لها وتتعهد بتحقيق مكتسبات جديدة

جمعية قدماء لاعبي شباب المحمدية تجدد الثقة في بوقنطار رئيسا لها  وتتعهد بتحقيق مكتسبات جديدة شباب المحمدية أيام عهده الذهبي
عقدت جمعية قدماء لاعبي شباب المحمدية جمعها العادي وذلك يوم الثلاثاء 21 ماي 2019، وكان هذا الجمع محطة لنقاش هادف وإن كانت العديد من التشجنات حاضرة في مجموعة من المداخلات. بحيث أن عددا من اللاعبين القدماء وجهوا إنتقادات متعددة للجمعية والتي كانت شبه غائبة منذ أمد طويل، باستثناء بعض المبادرات المحتشمة، وتحدث البعض عن فشل الجمعية في تحقيق الأهداف التي سطرتها منذ تحملها المسؤولية قبل سنوات،وخلال عملية إنتخاب الرئيس كانت مجموعة من الإقتراحات إلا أن الأغلبية استقر رأيها على تجديد الثقة في إدريس بوقنطار لمواصلة مهمته في الرئاسة مع تحملية مجموعة من المهام ومن أهمها: إعطاء الأهمية الأولى للجانب الإجتماعي لقدماء لاعبي شباب المحمدية ،خاصة وأن العديد منهم يعرف ظروفا إجتماعية صعبة، والبعض الآخر يعني من متاعب صحية تحتاج للرعاية الطبية. ومن المطالب الأخرى، تشكيل المكتب المسير الجديد للجمعية من لاعبي مختلف الأجيال، خاصة وأن الإهمال طال الجيل الأول من لاعبي الفريق.      
وإذا كانت من ملاحظات لابد من التركييز عليها، فإن قدماء شباب المحمدية تفرق بينهم المصالح الخاصة، فهناك من استفاد بطريقته الخاصة والعدد الأكبر من اللاعبين يعانون من ظروف إجتماعية صعبة. ومن النقط الأخرى الهامة هناك صراعات واضحة بين  بعض الأسماء وأخرى وتتبادل فيما بينها مجموعة من الإتهامات.  الملاحظة الأخيرة،هناك أسماء وازنة من قدماء لاعبي الشباب تبقى بعيدة عن محيط الجمعية لأسباب مجهولة. ويذكر في الأخيرأن جمعية قدماء شباب المحمدية فشلت في البحث عن موارد مالية قادرة على تطوير عملها وأدائها بالرغم من أن مدينة المحمدية لها مايكفي من فعاليات إقتصادية وازنة،فهذا يؤكد أن الأمر يتطلب تغيير إستراتيجية العمل والإعتماد على أسماء تتميز بالكفاءة على كل الواجهات.