الأربعاء 19 يونيو 2019
رياضة

المحمدية.. تبادل الضرب بين رئيس النادي البلدي وبطلة سابقة للجيدو

المحمدية.. تبادل الضرب بين رئيس النادي البلدي وبطلة سابقة للجيدو مليكة خويا
تم يوم  السبت 18ماي 2019 تبادل الضرب بين محمد جمالي رئيس النادي البلدي المحتضن للعديد من الأنواع الرياضية بالمحمدية، ومليكة خويا بطلة سابقة في رياضة الجيدو.
سبب الخلاف ليس وليد اليوم بل يعود لسنوات عديدة، وبالضبط لسنة 2009. هذا الخلاف كان مصدره شكاية لمليكة خويا دونت خلالها مجموعة من الاتهامات ضد الرئيس جمالي، ليتم الإلتجاء للقضاء من دون غالب ولا مغلوب. وتواصلت العداوة بين الطرفين،خاصة وأن مليكة خويا تعتبر أن جمالي حال دون منحها حقوقها من الجمعية التي كانت تترأسها... وجمالي يعتبر البطلة السابقة تطالب بأشياء لاحق لها فيها... من هنا تواصل الصراع ليتحول إلى مواجهة مباشرة في الشارع العام بالضرب. وحسب تصريحاتهما فإنهما سيلتجئان للقضاء(وكل طرف متسلح بحججه وشواهده الطبية) للمطالبة بالإنصاف.
وتجدر الإشارة في الأخير أنهما  أدليا لوسائل الإعلام  برواية مختلفة، ليطرح التساؤل عن من الظالم ومن المظلوم،ويبقى النظر للقضاء الذي هو المؤهل للبت في هذا الصراع الذي دام عشر سنوات ولازالت فقرات مسلسله لم تنته بعد.