الجمعة 20 سبتمبر 2019
مجتمع

طلبة "الحمامة" يناقشون موضوع الأخبار الزائفة والهندسة الاجتماعية

طلبة "الحمامة" يناقشون موضوع الأخبار الزائفة والهندسة الاجتماعية جانب من ندوة منظمة طلبة التجمع الوطني للأحرار
نظمت منظمة طلبة التجمع الوطني للأحرار، ندوة علمية حول موضوع "الأخبار الزائفة والهندسة الاجتماعية"، يوم الجمعة 17ماي 2019، بقاعة الحفلات "صوميد" بمدينة الجديدة بحضور أزيد من 200 طالب وطالبة من مختلف المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة شعيب الدكالي، ومن بينهم طلبة أجانب من جنوب افريقيا.
وقد افتتح كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين، هذه الندوة العلمية بكلمة ترحيبية موضحا هدف المنظمة والمتمثل في إثراء النقاش وتأطير الطلبة بمختلف الجامعات المغربية، مضيفا بأن البرنامج السنوي للمنظمة يحتوي على أزيد من 144 دورة تكوينية لفائدة الطلبة والطالبات من أجل الدعم والتكوين العلمي والأكاديمي والانكباب على مناقشة مواضيع ذات اهمية بالغة.
وجاءت كلمة عبد الصمد مطيع،استاذ المعهد العالي للاعلام والاتصال حول تشخيص الأخبار الزائفة نظرا لارتباط هذا المفهوم بالحق في الحصول على المعلومة كحق دستوري، بالاضافة إلى المجال الاعلامي، وقد أعطى أمثلة بنموذج الربط الخاطئ، والمضمون المضلل، والتلاعب بالمضمون كتغيير الصورة أو فبركة تصريح قديم.
وتابع الأستاذ الجامعي بأنه للحيلولة دون السقوط في مطب الأخبار الزائفة هو التربية الرقمية والتربية الإعلامية باعتبارهما احدى الركائز الاساسية التي يمكن ان تجنب الانسان هذه الأخبار المضللة والمزيفة تحقيقا للموضوعية والحياد والمصداقية.
أما فيما يخص الهندسة الاجتماعية، والتي لا تختلف في تأثيرها عن الأخبار الزائفة، فقد ارتبطت حسب الأستاذ المحاضر بكونها تعتمد على الخداع والهدف منها هو المس بالحياة الخاصة، والساهر على هذه الهندسة غالبا ما يكون يسعى للعثور على كلمة المرور، ليؤكد بأن موضوع الاخبار الزائفة والهندسة الاجتماعية، الهدف منها هو حماية الفرد في نهاية المطاف.