الأحد 26 مايو 2019
رياضة

الصحافي جمال اسطيفي: حرب الإعلام التونسي على نهضة بركان هدفها رأس لقجع وليس أحدا آخر!!

الصحافي جمال اسطيفي: حرب الإعلام التونسي على نهضة بركان هدفها رأس لقجع وليس أحدا آخر!! فوزي القجع (يمينا) والصحافي جمال اسطيفي
الحرب المفتعلة التي يشنها الإعلام التونسي، عقب إقصاء الصفاقسي التونسي أمام نهضة بركان في نصف نهائي كأس "الكاف"، والتي لا علاقة لها بالمهنية ولا الموضوعية المطلوبة في الإعلام ليست إلا مجرد تسخينات لمصلحة الميلياردير التونسي طارق البوشماوي عضو المكتب التنفيذي للكاف، ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الإفريقي والذي يمني النفس بالترشح لرئاسة "الكاف" خلفا للملغاشي أحمد أحمد.
البوشماوي الذي يحظى بنفوذ بالغ في "الكاف"، كان له حسب وسائل الإعلام التونسية دوربارز في الموسم الماضي في إنزال عقوبات ثقيلة ضد الأهلي المصري قبل إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، وايضا في إصدار الكاف لبلاغ يهاجم مدرب الأهلي آنذاك باتريس كارتيرون..
ليس ذلك فحسب، بل إن البوشماوي كان له دور هذا الموسم في إلغاء "الكاف" لقرار إبعاد الاسماعيلي المصري من المسابقة، حتى يحافظ النادي الإفريقي على حظوظه.
البوشماوي الذي يعد من أهم رجال الأعمال في تونس بثروة تقارب 500 مليون أورو، كان أيضا رئيسا للجنة الحكام بالكاف، وهو اليوم عضو كذلك بالاتحاد الدولي "فيفا"، وهو يعرف أن الطريق إلى كرسي رئاسة الكاف لا يمكن أن تكون معبدة دون إزاحة فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، ولذلك، فحرب الإعلام التونسي هدفها رأس لقجع وليس أحدا آخر.