الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
مجتمع

حملة للمطالبة بتقنين أثمنة أطباء القطاع الخاص وحماية المرضى من غلاء الأسعار

حملة للمطالبة بتقنين أثمنة أطباء القطاع الخاص وحماية المرضى من غلاء الأسعار صورة من الأرشيف
دشن مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي حملة ضد المبالغة  الكبيرة في أثمنة الفحص من قبل أطباء القطاع الخاص والتي تتجاوز التعريفة المعمول بها قانونيا حيث تتراوح الأثمنة مابين 200 إلى 600 درهم .
وأمام هذا الارتفاع في الأثمنة في غياب المراقبة من لدن الجهات المختصة يبقى المرضى الحلقة الأضعف وعليهم تقبل هذا الوضع الذي زاد في الاستفحال .
 

ويرىالعديد من النشطاء أن هذا العبث في تعريض المواطنين لهذه المجزرة ينبغي أن يتوقف بالعمل على تقنين الأثمنة بوضوح أكبر، وفق ضوابط وليس جعل القطاع الخاص سوقا مفتوحة بدون أية حماية للمرضى، ومنها ما يتعرض له المرضى من ابتزاز في  مصحات القطاع الخاص بمطالبتهم بشيك ضمان.
وتطرح علامة استفهام عن دور الحكومة، ومؤسسة البرلمان، والمؤسسات الصحية المعنية في تقنين هذا القطاع ومراقبته.