الأحد 20 أكتوبر 2019
خارج الحدود

فرنسا تستيقظ على إحصاء عدد متظاهري "السترات الصفر" والمعتقلين منهم

فرنسا تستيقظ على إحصاء عدد متظاهري "السترات الصفر" والمعتقلين منهم تم توقيف أزيد من 75 شخصا، بحسب الشرطة

تظاهر ما يناهز أربعين ألفا وخمسمائة، شخص بعدد من المدن الفرنسية في التعبئة التاسعة عشر لحركة (الصدريات الصفر)، خمسة آلاف منهم في باريس بحسب وزير الداخلية كريستوف كاستانير. وهذا يوم أمس السبت 23 مارس 2019.

وعلى الرغم من التدابير الأمنية التي اتخذتها السلطات من اجل الحيلولة دون تكرار ما حدث من اعمال عنف وتخريب خلال التعبئة السابقة للحركة، وقعت توترات متفرقة ببعض المدن، استعملت خلالها عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال كاستانير إن "التعليمات المشددة" التي اعطيت "سمحت بالحفاظ على النظام وتفادي الانزلاقات".

وقامت السلطات بمنع التظاهرات في الأماكن الرمزية في 15 مدينة، فيما طلب من الجيش حماية بعض المواقع ليتفرغ عناصر الشرطة للحفاظ على النظام.

وفي باريس تدخلت عناصر الشرطة باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين عمدوا الى إحراق حاويات نفايات وتخريب واجهات مصارف، فيما وقعت حوادث متفرقة في مناطق مونبيلييه (جنوب) و لاروشيل (غرب)، و نيس (جنوب شرق).

وذكرت الشرطة أنه تم توقيف أزيد من 75 شخصا.

وعلى الرغم من إطلاق الرئيس ايمانويل ماكرون لـ"نقاش وطني واسع "، لبلورة بعض الحلول للمطالب الاجتماعية للحركة لم يخفت زخم (الصدريات الصفر) التي بدأت تظاهراتها في 17 نونبر للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود قبل أن تتسع لتتحول إلى حراك ضد غلاء المعيشة وضعف القدرة الشرائية.