الأحد 16 يونيو 2019
خارج الحدود

حرب العصابات المسلحة تجتاح المدارس الفرنسية بمخطط إرهابي (مع فيديو)

حرب العصابات المسلحة تجتاح المدارس الفرنسية بمخطط إرهابي (مع فيديو) المهاجمون تجمعوا على شكل عصابة إرهابية بمنطقة "فال دو مارن" واقتحموا المؤسسة عنوة
بعد أن سخرت السلطات الفرنسية معظم قواتها الأمنية لمواكبة تحركات التظاهر المنظمة من طرف محتجي "السترات الصفر"، وجدت ضرورة أخرى لتوظيف ما تبقى من تلك الآليات، وإن هذه المرة على مستوى محيط المؤسسات الدراسية نتيجة ما حدث أول أمس، الأربعاء 9 يناير 2019، من هجوم لنحو 15 شخصا على ثانوية بمنطقة "فال دو مارن".
وبحسب مصادر من عين المكان، فإن المهاجمين الذين تجمعوا على شكل عصابة إرهابية بمنطقة "فال دو مارن"، اقتحموا المؤسسة عنوة ليقصدوا هدفهم، وهو تلميذ في سن الـ 17 عاما. وبدون مقدمات انهالوا عليه ضربا مما تسبب له في كسر بالجهة الخلفية للجمجمة، ناهيك عن جروح بليغة بمختلف أعضاء الجسم، ومنها أيضا تورم خطير بإحدى عينيه. الأمر الذي أدخله المستشفى في انتظار ما سيؤول إليه وضعه الصحى.
ولم يكتف المعتدون الذين ارتادوا أقمصة سود وعمدوا إلى إخفاء ملامح وجوههم، على هذا الفعل الإجرامي فحسب، بل أفرغوا جميع قنينات "الكريموجين" التي كانت لديهم في وجوه التلاميذ. وكل هذا، طبقا للمصادر عينها، من أجل تنفيذ مخطط انتقامي أسس على صراع دموي بين منطقتين متجاورتين، علما أن الضحية من ساكنة منطقة "سان جورج".
وبمجرد أن بلغ الخبر الجهات الأمنية، أرسلت تعزيزات من عناصر شرطتها حتى يتسنى لها تأمين رقعة التطاحن، وتقديم المساعدة لمن يحتاجها من ضحايا مفترضين، خصوصا وأن كل المعطيات توشي باحتمال وقوع ردة فعل انتقامية ارتدادية. هذا في الوقت الذي طالب المدرسون والمدرسات بإغلاق المؤسسة، مع تأكيدهم على فقدان الثقة فيما يمكن أن يضمن لهم سلامة حياتهم. والشأن ذاته عبر عنه الآباء والأمهات بخصوص أبنائهم المتمدرسين.