السبت 20 إبريل 2019
خارج الحدود

"قانون العبودية" يخرج المجريين للاحتجاج ببودابست ضد رئيس الوزراء

"قانون العبودية" يخرج المجريين للاحتجاج ببودابست ضد رئيس الوزراء آلاف المجريين يشاركون في احتجاجات ضد قانون العمل

خرج الآلاف إلى شوارع العاصمة المجرية (بودابست)، استجابة لدعوات أحزاب معارضة واتحادات عمال وجماعات مدنية، احتجاجًا على قانون جديد يسمح للشركات بمطالبة موظفيها بما يصل إلى 400 ساعة عمل إضافية في العام.

ونظمت جماعات المعارضة مسيرات في الأسابيع الماضية في بودابست وغيرها من المدن، ضد ما وصفوه بـ "الحكم الاستبدادي" لرئيس الوزراء القومي المحافظ فيكتور أوربان.

وانطلقت احتجاجات أحزاب معارضة ونقابات عمالية وجماعات مدنية، السبت 5 يناير 2019، ضد قانون العمل الجديد الذي أطلق عليه منتقدون "قانون العبودية".

وواجه تعديل قانون العمل الذي أقره البرلمان الشهر الماضي انتقادات حادة وأثار أكبر احتجاجات في الشوارع منذ أكثر من عام. والقانون من شأنه إضافة ساعتين إلى متوسط يوم العمل أو ما يعادل يوم عمل إضافي في الأسبوع.

وكرر حزب "فيدس" الحاكم في بيان يوم الخميس الماضي أن الاحتجاجات جزء من حملة قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المزمعة في ماي لمساعدة أولئك الذين يدعمون الهجرة الجماعية إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وفاز الحزب باكتساح في انتخابات العام الماضي بحملة ركزت على رفض الهجرة إلى دول الاتحاد.

وكان نحو 10 آلاف مجري شاركوا في احتجاج، منتصف دجنبر الماضي، بالعاصمة بودابست ضد قانون جديد للعمل، وما وصفوه بنزعة متسلطة متزايدة لرئيس الوزراء اليميني القومي فيكتور أوربان.