الخميس 18 إبريل 2019
جرائم

جريمة قتل مرعبة تهز منطقة إفران بعد فصل رأس سيدة عن جسدها

جريمة قتل مرعبة تهز منطقة إفران بعد فصل رأس سيدة عن جسدها صورة أرشيفية

أكدت مصادر جريدة " أنفاس بريس" أن المصالح القضائية والأمنية المختصة قد أحالت جثة إحدى الفتيات بمنطقة إفران، على قسم الطب الشرعي للوقوف على تفاصيل جريمة قتلها وفصل رأسها بطريقة مروعة، وتتبع خيوط الفاعل أو الفاعلين  وراء اقترافها.

وأوضحت ذات المصادر للجريدة أنه بعد العثور على جثة الضحية مرمية بأرض خلاء، صباح اليوم الجمعة 28 دجنبر من السنة التي نودعها، ضواحي سوق أحد وادي افران، عرف "موقع الجريمة ومسرحها إنزالا مكثفا لمختلف الأجهزة الأمنية والدرك الملكي والاستخبارات والسلطات المحلية والإقليمية للقيام بالإجراءات والمساطر الإدارية والبحثية للوصول لمجرم المجهول الهوية لحدود كتابة هذه المادة الإعلامية".

وحسب بعض التقارير الإعلامية فإن المعطيات والتفاصيل المرتبطة بالجريمة تؤكد أن الضحية فتاة متوسطة العمر "تبلغ حوالي 30 سنة، وهي مطلقة وأم لطفلة تتابع دراستها بمستوى الثالثة ابتدائي، وترعى والدها المسن الذي يعاني من مرض مزمن".

وأضافت نفس التقارير الإخبارية أن الضحية "تحمل آثار العنف على مستوى محاولات خنقها، وجراء سحلها على مسافة حوالي 50 مترا، بعيدا عن منزلها، ليقترف جريمة ذبحها من الوريد إلى الوريد وفصل رأسها عن جسدها."