الأحد 24 مارس 2019
خارج الحدود

الحويج يقود حملة دولية لنزع السلاح وجمعه في ليبيا

الحويج يقود حملة دولية لنزع السلاح وجمعه في ليبيا عبد الهادي الحويج
هي رحلة ورسالة السلام، أطلقتها فعاليات سياسية في ليبيا، ومن بينها حركة المستقبل الليبية، التي يقودها عبد الهادي الحويج، حيث أفاد في لقاء مع جريدة "أنفاس بريس"، أن الحركة عقدت العزم والأمل بمبادرة ليبية للسلام والمصالحة الوطنية الشاملة وجمع وتنظيم ونزع السلاح عبر أكثر من 3 آلاف كلم قطعها رسل السلام، رسل المصالحة، رسل العيش المشترك، رسل التغيير الإيجابي نحو ليبيا أفضل وليبيا جديدة ممكنة، عبر عمل شاق عبّده أعضاء حركة المستقبل الليبية بالأمل والعمل وتجاوز الألم، ففي زمن وجيز طافوا المدن والقرى ودخلوا السهول والوديان والجبال بعزيمة لا تلين وعزم لا يستكين، ديدنهم وضع حد لهذا الوضع المأساوي الذي تعيشه بلادهم، ديدنهم كيف يصنع السلام، ديدنهم كيف نصمم نموذج المصالحة الوطنية الشاملة من آهات والألم من اكتووا بنار الحرب وأبعادها وتبعاتها وليس من الغرف الفاخرة، افترشوا الرمل ليسمعوا كلمتهم ويسمعوا آراء الناس في صياغة مشروع حل ينهي الأزمة المحنة وهذا الجرح الغاير.
وليس هذا فقط، فحسب عبد الهادي الحويج رئيس حركة المستقبل الليبية، فإنهم خلقوا انصارا لحملتهم لتكون منصة دولية مهمة من المكسيك والأرجنتين واسبانيا والمغرب وموريتانيا والجزائر وتونس ومصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا وأوغندا والغابون والتوغو وبوركينا فاسو.. لم يتوقفوا ولن يتوقفوا حتى تضع الحرب أوزارها وحتى يخمد الألم والأحقاد وحتى توضع الأسلحة في المتاحف وإلى غير رجعة، ونتفرغ للمعركة الحقيقية معركة التنمية وصناعة الإنسان واستدامة السلام... فالسلام يصنعه الشجعان.