الخميس 18 يوليو 2019
خارج الحدود

دولة صغيرة تنجح في إنجاز بيئي تاريخي

دولة صغيرة تنجح في إنجاز بيئي تاريخي الرقم القياسي ينطبق على الكهرباء فقط

مع التوجه العالمي بتقليل الاعتماد على الوقود الحفري واستبداله بمصادر للطاقة النظيفة، نجحت دولة صغيرة في أميركا الوسطى في تحقيق "رقم بيئي قياسي".

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إن كوستاريكا استطاعت أن تحقق رقما قياسيا في المجال البيئي، بعدما استخدمت الطاقة النظيفة فقط طيلة 300 يوم متتال لإنتاج الكهرباء.

وأورد المصدر أن كوستاريكا حققت رقما قياسيا آخر في 2015، حين ظلت تستخدم الطاقة المتجددة فقط لمدة 299 يوما.

واستطاع البلد الواقع بين الأمريكيتين، أن يحرز هذا الإنجاز في الوقت الذي لا تزال به عواصم غربية تشهد جدلا حول تكلفة الطاقة النظيفة، وتأثيرها على النمو الاقتصادي.

وتشكل الطاقة الكهرومائية 78 بالمئة من الطاقة المتجددة في كوستاريكا، وفي مرتبة ثانية، تحل طاقة الرياح ثم الطاقة الحرارية الجوفية، إضافة إلى الطاقتين الحيوية والشمسية.

وبحسب معهد كوستاريكا للكهرباء، بدأت مسيرة الرقم القياسي في مطلع ماي 2018.

وتتيح هذه الطاقات النظيفة الاستغناء عن الغاز الطبيعي وغيره من أنواع الوقود الحفري.

لكن هذا الرقم القياسي ينطبق على جانب محدود فقط، فهذا الإنجاز ينطبق على طاقة الكهرباء، أما السيارات فلم يشملها الإنجاز، ولا يزال الوقود مصدرا لـ 70 بالمئة منها.