الاثنين 10 ديسمبر 2018
خارج الحدود

وسط الغازات المسيلة للدموع.. "السترات الصفر" ترفع سقف مطالبها إلى استقالة الرئيس

وسط الغازات المسيلة للدموع.. "السترات الصفر" ترفع سقف مطالبها إلى استقالة الرئيس الرئيس الفرنسي "وسط الحملة"

طالب أصحاب "السترات الصفر" باستقالة الرئيس إيمانويل ماكرون، ورفع بعضهم لافتات تدعو إلى خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي.

وجاء الإعلان عن هذه المطالب، خلال موجة احتجاجات جديدة انطلقت اليوم، السبت 8 دجنبر 2018، في أنحاء فرنسا واستخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وأوقفت الشرطة صباح اليوم المئات قبيل بدء الاحتجاجات الجديدة ونشرت نحو 89 ألف عنصر في مختلف أنحاء البلاد، كما أغلقت السلطات برج إيفل والمعالم السياحية والمتاجر في باريس لتجنب أعمال النهب، وأزالت مقاعد الشوارع لتجنب استخدام القضبان المعدنية.

وانتشر حوالي 8 آلاف شرطي في باريس لتجنب تكرار أحداث الفوضى التي وقعت السبت الماضي، عندما أضرم المحتجون النار في السيارات ونهبوا المحلات التجارية في شارع الشانزليزيه وشوهوا قوس النصر برسم غرافيتي يستهدف الرئيس إيمانويل ماكرون.

واندلعت الاحتجاجات في نونبر بسبب ضرائب الوقود التي أثقلت كاهل الفرنسيين وتحولت المظاهرات إلى تمرد واسع يتخلله العنف في بعض الأحيان، فيما لا يوجد زعيم رسمي لحركة الاحتجاج مما يجعل من الصعب على السلطات التعامل معها.