الأحد 17 فبراير 2019
جالية

المنتدى العالمي حول الهجرة فرصة مهمة أمام الجمعيات للترافع عن حقوق المهاجرين

المنتدى العالمي حول الهجرة فرصة مهمة أمام الجمعيات للترافع عن حقوق المهاجرين وهؤلاء نموذجا...

ستخصص القمة 11 للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، الذي ستحتضنها مدينة مراكش من 5 إلى 7 دجنبر 2018، حيزا مهما لجمعيات المجتمع المدني العاملة في إطار ملف الهجرة والمهاجرين.

لاسيما أن المنتدى العالمي حول الهجرة، الذي يترأسه المغرب وألمانيا، أول مؤتمر أممي يعالج قضية الهجرة، وينعقد في وقت حاسـم تحتـل فيه الهجـرة مكانـة بـارزة في الأجنـدة السياسـية الدوليـة، خاصة بعد إعـلان نيويـورك الصـادر في شتنبر 2016، وفي ظل الاسـتعدادات المتعلقة بوضع ميثاق عالمي للهجـرة وميثـاق عالمي حـول اللاجئيـن.

إذ تمثل أيام المجتمع المدني في المنتدى العالمي فرصة مهمة للرائدين بهيئات المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم للاجتماع معاً لمناقشة والتفاعل مع الدول بشأن القضايا الأساسية المتعلقة بمجالي الهجرة والتنمية. وعلاقة بالاتفاق العالمي للهجرة واستلهامًا من خطة المجتمع المدني ذات الثماني نقاط على مدى خمس سنوات، تمحورت أيام المجتمع المدني لعام 2017 حول موضوع "الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة الآن: آليات الاتفاق الذي يستحق المصادقة عليه".

 وفي إطار الإعداد للاتفاق العالمي للهجرة خرج المجتمع المدني في العام الماضي بوثيقة تحت عنوان "الآن و كيف: عشرة إجراءات لأجل الاتفاق العالمي" التي حددت القضايا والمواضيع ذات الأولوية المشكلة  لرؤية المجتمع المدني المتعلقة  بالاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.

قبل وبعد اجتماعات المنتدى العالمي للهجرة و التنمية، وبالتوازي مع مسار إعداد الاتفاق العالمي للهجرة، سيستمر المجتمع المدني في تنفيذ ومتابعة إنجازات الخطة الخماسية ذات الثماني نقاط والتوصيات المؤطرة في عشرة إجراءات، سواء على المستوى الداخلي أو على أرض الواقع.