الجمعة 26 إبريل 2019
خارج الحدود

بسبب عدم الحفاظ على "كرامة الماشية".. الأبقار حزينة في سويسرا

بسبب عدم الحفاظ على "كرامة الماشية".. الأبقار حزينة في سويسرا

رفض الناخبون السويسريون، يوم الأحد 25 نونبر 2018، مبادرة لدعم المزارعين الذين يتركون قرون الأبقار والماعز تنمو بشكل طبيعي ولا ينزعونها.

وأظهرت تقديرات أن 53% من الناخبين قالوا لا للمبادرة التي أطلقها المزارع أرمين كابول (66 عاما)، مطالبا بإجراء استفاء على الحفاظ على "كرامة الماشية".

ووصف كابول نفسه بأنه شخص متمرد، وقال إن "الاستماع إلى أبقاره الثمانية ذات القرون أوحى له بفكرة إطلاق حملة للحصول على دعم مالي لتوفير مساحة الرعي الإضافية التي تحتاجها الحيوانات ذات القرون"، آملا أن يسهم ذلك في تقليل عمليات إزالة القرون.

وقال كابول لـ"رويترز"، في مزرعته الصغيرة بشمال غرب سويسرا: "يجب أن نحترم الأبقار كما هي، اتركوا لها قرونها، عندما تنظر إليها فإنها دائما ما ترفع رؤوسها عاليا وتفخر، وعندما تزيل القرون فإنها تحزن".

وكانت الحكومة السويسرية رفضت مسعى كابول، الذي يقول إن القرون تساعد الأبقار على الاتصال وتنظيم درجة حرارة أجسامها، لأن تحصل المزارع على إعانة سنوية قدرها 190 فرنكا سويسريا (191.65 دولار) عن كل حيوان ذي قرن.

وعندما فشل الضغط السياسي، جمع الرجل أكثر من 100 ألف توقيع لإجراء تصويت على المستوى الوطني.

وثلاثة أرباع الأبقار السويسرية، وهي رمز وطني ووسيلة للجذب السياحي، إما أنها أزيلت قرونها أو أنها بلا قرون لأسباب تتعلق بالجينات الوراثية.