الاثنين 18 فبراير 2019
خارج الحدود

حرس الحدود الأمريكي يغلق أهم معبر للمكسيك

حرس الحدود الأمريكي يغلق أهم معبر للمكسيك مراقبة أفراد قوات الأمن الداخلي الأمريكي للمهاجرين من أمريكا الوسطى

أغلق حرس الحدود الأمريكي أحد أهم المعابر الحدودية مع المكسيك والذي يستقبل معظم المهاجرين الراغبين في الحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة.

وأفادت الإدارة العامة للجمارك وحرس الحدود في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا عبر "تويتر" اليوم الأحد 25 نونبر 2018 بإغلاق الطرقات أمام السيارات والمشاة في نقطة "سان إيسيدرو" التي تقابلها مدينة تيخوانا في الجانب المكسيكي، دون توضيح سبب القرار.

من جانبه، أعلن وزير الداخلية المكسيكي، ألفونسو بريدا، أن بلاده ستبدأ بترحيل المهاجرين الذين لجأوا اليوم إلى العنف في محاولة لعبور حدود الولايات المتحدة عبر المكسيك، باعتبارهم منتهكي القانون المكسيكي.

وذكرت قناة "ميلينيو" المكسيكية أن ما يقارب من 500 مهاجر غير شرعي من بلدان أمريكا الوسطى شاركوا في المحاولة الفاشلة لعبور الحدود، مضيفة أن قوات الأمن الأمريكي استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد هؤلاء المهاجرين.

وتجمع الآلاف من مواطني دول أمريكا الوسطى في ولاية باها كاليفورنيا (كاليفورنيا السفلى) المكسيكية عند الحدود مع الولايات المتحدة، سعيا للعبور إلى الأراضي الأمريكية.

وقدرت وزارة الداخلية المكسيكية عدد المهاجرين الموجودين في مدنتي تيخوانا ومكسيكالي بأكثر من 5 آلاف وخمسمئة شخص، قدم جلهم من هندوراس وغواتيمالا والسلفادور.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بإغلاق الحدود مع المكسيك بشكل تام إذا خرجت الحالة المتعلقة بأزمة قوافل الهجرة إلى بلاده عن نطاق السيطرة، ووقع مرسوما يعطي الضوء الأخضر للعسكريين المنتشرين عند الحدود باستخدام الأسلحة الفتاكة ضد المهاجرين في الحالات الطارئة.