الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
خارج الحدود

الجزائر: اعتصامات للإفراج عن صحافيين ومدون وفنان

الجزائر: اعتصامات للإفراج عن صحافيين ومدون وفنان جانب من الصحفيين و الحقوقيين بالجزائر خلال الإحتجاج
تجمّع عدد من الصحافيين والناشطين الحقوقيين في وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس قضاء الجزائر ضد استمرار اعتقال الصحافي الذي يدير موقع "الجزائر 24"، إلياس حديبي.
وطالب المحتجون السلطات بالإفراج الفوري عن الصحافي، ورفعوا شعار "الصحافة ليست جريمة" و"المدون ليس مجرماً".
وأوردت مواقع إعلامية جزائرية، أن إلياس حديبي اعتقل منذ أسبوعين ضمن حملة اعتقالات طاولت بالتحديد عدداً من الصحافيين العاملين في مواقع إخبارية إلكترونية، ووجهت السلطات له تهمة القذف.
وإضافة إلى حديبي ما زال مدير موقع "دزاير بريس"، عدلان ملاح، في السجن، فيما تم الإفراج عن عبد الرحمن سمار الذي يدير موقعاً إخباريا آخر والمصور مروان بوذياب.
ونظم أمس الأحد 18 نونبر 2018، عدد من الفنانين والناشطين وقفة تضامنية مع الفنان كمال بوعكاز الموقوف منذ شهر بتهمة المشاركة في الابتزاز والقذف والتشهير، ضمن ما يعرف بقضية صفحة "فيسبوك" "أمير دي زاد" التي يديرها شاب جزائري يقيم في الخارج يدعى أمير بوخرص.
واليوم الإثنين 19 نونبر 2018، جرى تنظيم مسيرة سلمية للحريات في مدينة وهران بمشاركة عائلات الصحافيين المسجونين والفنانين والصحافيين والناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان وفعاليات المجتمع المدني الأسبوع المقبل، إضافة إلى التفكير في اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام في حال استمرت السلطات في حملة الاعتقالات التي تطاول الناشطين والتضييق على الحريات.
ومن المنتظر أن يمثل الناشط والمدون السياسي، عبد الله بن نعوم، أمام محكمة غليزان، غربي الجزائر، وقد تم توقيفه منذ أشهر، ويلَاحق بتهمة تتعلق بتدوينات نشرها على صفحته على "فيسبوك".