الخميس 13 ديسمبر 2018
خارج الحدود

في بلاد البترول التلاميذ يفترشون الأرض بمدرسة في الجزائر

في بلاد البترول التلاميذ يفترشون الأرض بمدرسة في الجزائر تلاميذ يفترشون الأرض
ذكرت صحيفة الوطن الجزائري في ركن فضائح الوطن انه حينما حلت ميركل لتزور قسم اللغة الألمانية في ثانوية العاصمة ،وفروا الألواح الإلكترونية أمام الإعلام والوزيرة ..حتى نظهر أمام العالم أننا بلد يدرس أبناؤه كبقية البشر.
وغير بعيد عن ولاية مستغانم توجد، مدرسة عبد القادر بلبشير بن ياحي، بلدية الحسيان، حيث ..التلاميذ يفترشون الأرض بدل الكرسي والذي يعد أبسط ضرورة من حق التلميذ ..توفره له المؤسسة التعليمية .. ما يجعل مديرية التربية لولاية مستغانم من أقذر مديريات التربية على مستوى الوطن، من ناحية الإستقبال و الخدمات و كذلك السمعة السيئة التي تعتريها بفعل إطاراتها الذين يتعاملون وفق خاصية "الرشوة/المصلحة /وتبادل المنفعة ..و المحسوبية والفساد الإداري الذي ينخر كل ركن وكل مكتب وكل مسؤول بالمديرية ..
أين جمعية أولياء التلاميذ من هذه المهزلة ؟..وأين البلدية التابعة للمقاطعة ؟..لم كل هذا التسيب الذي يعتري المدارس النائية والقروية حيث لا توجد أية مراقبة ولا مسؤولية ولا محاسبة ؟
رغم شكاوى الأساتذة و مراسلاتهم المتكررة لهذا النقص الفادح في المعدات المدرسية " كراسي ،سبورات،ومقاعد ، الخ "
هؤلاء أجيال الغد...لا تنتظروا منهم أن يحبوا الوطن لأن الوطن تنصل منهم في أبسط حقوقهم.