الأربعاء 26 يونيو 2019
سياسة

في ندوة دولية بالرباط: "الشيخ زايد ودوره في بناء العلاقات الإمارتية المغربية"

في ندوة دولية بالرباط: "الشيخ زايد ودوره في بناء العلاقات الإمارتية المغربية" من إحدى أنشطة أكاديمية المملكة المغربية

بشراكة بين سفارة الإمارات العربية المتحدة بالرباط وأكاديمية المملكة المغربية، وتحت رعاية الملك محمد السادس، سيتم تنظيم الندوة الدولية حول "الشيخ زايد ودوره في بناء العلاقات الإماراتية المغربية"، وذلك يوم الثلاثاء 27 نونبر 2018 بأكاديمية المملكة المغربية بالرباط.

وحسب مشروع فقرات برنامج الندوة، تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه، ستنطلق الجلسة الافتتاحية يوم الثلاثاء 27 نونبر 2018، في الساعة 9 صباحا، برئاسة محمد الكتاني، عضو أكاديمية المملكة المغربية؛ حيث سيتم فيها قراءة الرسالة الملكية الموجهة من طرف الملك للندوة. تليها كلمة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وسيلقيها سفير الإمارات بالمغرب علي سالم الكعبي؛ ثم كلمة عبد الجليل لحجمري، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، بالإضافة إلى كلمة علي سالم الكعبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالمغرب؛ وستختتم الجلسة الافتتاحية بعرض شريط وثائقي موجز حول حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وبعد الاستراحة برمج المنظمون، الجلسة العلمية الأولى التي سيترأس أشغالها إدريس العلوي العبدلاوي، عضو الأكاديمية المغربية في موضوع "التعريف بشخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان"، بمشاركة الأستاذ محمد الكتاني والدكتور مانع سعيد العتيبة، ومحمد أشركي رئيس المجلس الدستوري سابقا. تليها الجلسة العلمية الثانية برئاسة ادريس الضحاك في محور "بداية نشأة العلاقات الإماراتية المغربية ومسارها"، ومداخلة الأستاذ عباس الجراري في موضوع "الشيخ المرحوم زايد بن سلطان آل نهيان صوت الحكمة الذائع الرنان"، ثم الانتقال إلى مداخلات كل من عيسى حمد بو شهاب والحسين وكاك.

أما الجلسة العلمية الثالثة فستتطرق إلى المساهمات الانمائية والأعمال الإنسانية الخيرية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في المملكة المغربية، والتي سيترأس اشغالها الأستاذ عباس الجراري، رفقة الأستاذ إدريس الضحاك، الذي سيتناول حديثه عن "الذاكرة الإماراتية المغربية"؛ ومساهمة كل من الأستاذ حبيب يوسف الصايغ، رئيس اتحاد الكتاب والأدباء العرب والكاتب والروائي مبارك ربيع.