الاثنين 19 أغسطس 2019
سياسة

الدروش: أطالب من هذه الجهات التدخل لتصحيح وضعية حزب الكتاب

الدروش: أطالب من هذه الجهات التدخل لتصحيح وضعية حزب الكتاب من اليمين: لفتيت وزير الداخلية، القيادي الدروش، بنعبد الله أمين حزب الكتاب، عبد النبوي رئيس النيابة العامة

وجه عزيز الدروش، القيادي بحزب التقدم الاشتراكية، رسالة إلى كل من رئيس الحكومة ورئيس النيابة العامة ووزير الداخلية، يطالب بموجبها تصحيح الوضع في حزب التقدم الاشتراكية، الذي يعتبره يوجد في وضعية غير قانونية، مند صدور قانون الأحزاب السياسية.

وأوضح الدروش، في رسالته، التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها: بأن ذلك يرجع إلى عدم التوفر على القانون الداخلي لحزب علي يعتة، الذي من شأنه أن ينظم الحياة اليومية للحزب والعلاقات والخلافات بين الرفيقات والرفاق، كما يدبر كذلك الخلافات التنظيمية والسياسية للحزب.

وأضاف الدروش أن هذا الوضع غير الشرعي والقانوني استغله الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله، حيث شرع هذا الاخير في تصفية حساباته السياسية مع خصومه ومعارضيه بالحزب، عبر استغلال الهيئات الحزبية لتمرير كل القرارات التي تخدم مصالحه الخاصة،

وأكد الدروش، في هذا الإطار أن غياب قانون داخلي للحزب فتح الباب للأمين العام كي يحول الحزب إلى شركة خاصة يفعل بها ما يشاء، معدما بذلك أسس الديمقراطية الداخلية في حزب الكتاب.

وتابع عزيز الدروش، القيادي بحزب التقدم والاشتراكية، قوله بأن على رئيس الحكومة ورئيس النيابة العامة ووزير الداخلية تحمل مسؤولياتهم، كل فيما يخصه، لتصحيح الوضع الذي وصفه بالكارثي والفوضوي والذي بات يعيش فيه الحزب، والعمل على التدخل من أجل حماية الحزب، لأنه مؤسسة عريقة قائمة الذات، تشكل إرثا تاريخيا وسياسيا وملكا للوطن ككل.