الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

محمد كين: لا يكفي حل النزاعات وإنما الإستفادة من تجاربها لأجل مستقبل أفضل

محمد كين: لا يكفي حل النزاعات وإنما الإستفادة من تجاربها لأجل مستقبل أفضل الدكتور محمد أحمد كين، رئيس المعهد الإفريقي لبناء السلم وتحويل النزاعات

أكد الدكتور محمد أحمد كين، رئيس المعهد الإفريقي لبناء السلم وتحويل النزاعات، على أن ليس المهم فقط البحث عن مخارج للأزمات، وإنما العمل على كيفية الاستفادة منها عبر دراسة الأسباب والأسئلة العالقة، أملا في إيجاد مسار أفضل للمستقبل.

وأضاف محمد أحمد كين على هامش إدارته للورشة المنعقدة بكيغالي ما بين 19 و21 أكتوبر 2018، أن هدف المعهد هو تحويل الصراعات بأكملها إلى معطيات إيجابية من شأنها المساعدة على استخلاص العبر فيما هو أجدى وأنفع. مسجلا كون الشباب المجتمع في اللقاء المشار إليه ليس سوى لتبادل الخبرات والمعرفة والمناهج كذلك في هذا الصدد، على أساس مسؤوليتهم في نشر ما اكتسبوه بين مواطني بلدانهم.

ولم يفت الرئيس المؤسس للمعهد أن يشدد على الرغبة في إقامة شراكات قوية مع المجتمع المدني الرواندي في أفق بدء مشاريع بحث مشتركة. وذلك من خلال إشراك جميع أصحاب المصلحة بطريقة فعالة ومنتجة.

ومن جهته، رحب نائب رئيس البعثة بالسفارة المغربية في كيغالي، أحمد بلحاج ، بصفته ضيف شرف في حفل افتتاح ورشة العمل، بالنوعية الممتازة للعلاقات بين المغرب ورواندا. مسجلا مساهمة المغرب في قطاعات الزراعة والمنتجات الصيدلانية والتدريب المهني والتقني. ومن تم، يقول بلحاج، وجب اغتنام هذه الفرصة للمضي في حل النزاع سويا.

بقي التذكير بأن هذه الورشة تعد الثانية من نوعها برواندا بعد تلك التي نظمت أيام 28 و29 و30 يناير 2017 بنيابوهو. ودائما بتمويل من قبل السفارة المغربية في كيغالي.