الجمعة 16 نوفمبر 2018
خارج الحدود

الحكم في مصر بإعدام صفوت حجازي ضمن 75 من عناصر جماعة "الإخوان المسلمين"

الحكم في مصر بإعدام صفوت حجازي ضمن 75 من عناصر جماعة "الإخوان المسلمين" صفوت حجازى
قضت الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت 8 شتنبر 2018، برئاسة المستشار حسن فريد، بالإعدام شنقا لصفوت حجازى ومحمد البلتاجى وعصام العريان وعبد الرحمن البر وطارق الزمر وعاصم عبد الماجد وعمر زكى و68 آخرين من عناصر "جماعة الإخوان المسلمين" المحظورة من أصل 739 متهما في قضية ما يعرف ب "فض اعتصام رابعة العدوية". والتي تعود إلى سنة 2013.
وذكرت وسائل إعلام مصرية أن هذا الحكم شمل 44 متهما حضوريا، منهم عصام العريان وعبد الرحمن البر ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي، و31 متهما غيابيا، منهم طارق الزمر ووجدي غنيم. وذكرت ذات المصادر بأن هذا الحكم جاء بناء على اتهام هؤلاء في أحداث فض اعتصام ميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة) والتي وقعت في 14 غشت 2013 "بقطع الطرق، والقتل العمد، مع سبق الإصرار، للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم".
وكشفت المصادر أيضا ان محكمة جنايات القاهرة، قد أحالت، أواخر يوليوز الماضي، أوراق 75 متهما من مجموع 739 آخرين، على المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم في هذه القضية، حيث قضت بإحالة أوراق 75 متهما (44 حضوريا و31 غيابيا) للحصول على رأيه الشرعي في إعدامهم.
ووفق القانون المصري، يعد رأي المفتي استشاريا وليس إلزاميا للمحكمة، وللمتهمين درجة تقاض واحدة أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) بعد مرور 60 يوما على النطق بالحكم في القضية.