الاثنين 24 سبتمبر 2018
خارج الحدود

سخط فيسبوكي جزائري على دعم الجبھة الشعبیة لبوتفلیقة لعهد خامس!!

سخط فيسبوكي جزائري على دعم الجبھة الشعبیة لبوتفلیقة لعهد خامس!! هل أصبحت الجزائر رهينة " كرسي متحرك" يجلس عليه بوتفليقة الميت الحي
أعلن الأمین العام لحزب جبھة التحرير الوطني (الجزائر) جمال ولد عباس، ظھر الیوم الأحد 2 شتنبر 2018 عن میلاد الجبھة الشعبیة والتي تضم مبدئیا الأحزاب 15، من أجل دعم بوتفلیقة لعهد خامسة.
وفي كلمته الافتاتحیة خلال لقاءه مع الأحزاب، أكد الأمین العام للافلان جمال ولد عباس أن تشكیل الجبھة جاء استجابة لنداء الرئیس بوتفلیقة للاستمرارية في الحكم، وحماية البلاد بالحفاظ على أمنھا واستقرارھا ومواجھة التحديات الاقتصادية ومحاربة كافة أشكل الفساد نداء الرئیس اعتبره الافلان بمثابة بیان نوفمبر لما يكتسیه من أھمیة .
العهد الخامسة، المحمية من أحزاب الموالاة، التي تقتات على فتات موائد قصر المرادية، أثارت سخرية كبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تساءل العديد من الفيسبوكيين، أمام هذا الوضع المقلق، هل أصبحت الجزائر بدون رجال، هل أصبحت الجزائر رهينة "كرسي متحرك" يجلس عليه بوتفليقة الميت الحي، الذي لم يخاطب شعبه بكلمة واحدة منذ أن أصبح يتردد على المستشفيات الخارجة للعلاج، هل أصبح الشعب الجزائري رهين جنيرالات، في قصر المرادية، وفي الجيش، وفي الأحزاب، يتحكمون في رقابهم، ويسوسونهم كما البعير والحمير...!