الجمعة 16 نوفمبر 2018
خارج الحدود

الجزائر ضمن الدول الأكثر تلويثا للمیاه بالنفايات البلاستیكیة

الجزائر ضمن الدول الأكثر تلويثا للمیاه بالنفايات البلاستیكیة مياه ملوثة
تحتل الجزائر مركزا متقدما في مجال تلويث میاه المحیطات بالنفايات - البلاستیكیة ، حسب ما تظھره معطیات "شبكة يوم الأرض" البیئیة الدولیة ، بسبب ضعف سیاسة إعادة تدوير ھذا النوع من النفايات ، التي تتوقع الشبكة أن يتجاوز وزنھا في میاه المحیطات وزن الثروة السمكیة بحلول العام 2050.
 وصنفت "شبكة يوم الأرض" في تقريرھا الخاص بالعام 2018 الجزائر ضمن البلدان الـ20 الأكثر إصدارا للنفايات البلاستیكیة التي ينتھي المطاف بنسبة كبیرة منھا إلى میاه المحیطات ، حیث احتلت المرتبة الـ13 عالمیا، الرابعة إفريقیا بعد مصر ونیجیريا وجنوب إفريقیا ، والثانیة عربیا بعد مصر .
وحسب ما يظھره التقرير الذي يعتمد على معطیات العام 2010 ، فإن 60 بالمئة من النفايات في الجزائر التي يشكل البلاستیك ما نسبته 12 بالمئة منھا لا تتم إعادة تدويرھا، وھو ما يؤدي إلى تحويل ما بین 08.0 و21.0 ملیون طن متري من النفايات إلى المیاه. بمقابل ذلك، تراھن الحكومة الجزائرية ممثلة في وزيرة البیئة والطاقات المتجددة و الإعلامیة السابقة في مجال البیئة وحماية المحیط فاطمة الزھراء زرواطي على خیار تطوير نشاط إعادة تدوير النفايات البلاستیكیة ، حیث أكدت في تصريحات سابقة لھا أن "نشاط إعادة تدوير وتثمین النفايات من شأنه أن يكون نشاطا اقتصاديا قادرا على تولید قیمة مالیة تقدر بـ 38 ملیار دج كل سنة"، وھو ما سیسمح زيادة على مساھمته في حماية المحیط بخلق الكثیر من فرص العمل المباشرة وغیر المباشرة بمعدل 7 آلاف منصب شغل لفائدة الشباب.