الأربعاء 14 نوفمبر 2018
اقتصاد

هذه هي الطموحات الاقتصادية بين المغرب وكوريا

هذه هي الطموحات الاقتصادية بين المغرب وكوريا الحبيب المالكي، ونائب رئيس الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية
استقبل الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الاثنين 27 غشت 2018 بمقر المجلس، السيد LEE JU-YOUNG، نائب رئيس الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية، والذي يزور بلادنا حاليا على رأس وفد برلماني هام.
خلال هذا اللقاء الذي حضره سفير جمهورية كوريا الجديد بالرباط، أشاد رئيس مجلس النواب بعلاقات الصداقة المتميزة التي تجمع المغرب وكوريا، وأوضح أن البلدين يتقاسمان نفس القيم المتعلقة بتعزيز السلم والأمن ووحدة الشعوب والحفاظ على الوحدة الترابية للدول.
وأضاف أن جمهورية كوريا تعتبر نموذجا للتنمية المرتكزة على تثمين الرأسمال البشري، مشيرا إلى أن المغرب بصدد التفكير في نموذج تنموي جديد يلبي حاجياته الحالية والمستقبلية، وسجل أن التجربة التنموية الكورية جديرة بالاهتمام ويمكن الاستفادة منها.
وأبرز المالكي توفر إمكانيات وفرص كبيرة للتعاون بين البلدين في مجالات حيوية من قبيل الطاقات المتجددة والسياحة وصناعة السيارات وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وأوضح في هذا الإطار، أن تنظيم منتدى اقتصادي برلماني بين مجلس النواب والجمعية الوطنية لكوريا بداية السنة المقبلة، وبمشاركة فاعلين اقتصاديين، سيشكل مناسبة لبحث سبل الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري والتكنولوجي بين البلدين، لما يلبي رغبتهما في مزيد من التعاون والعمل المشترك، ووجه في ذات السياق دعوة لرئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا للقيام بزيارة عمل لبلادنا.
من جهته، أوضح نائب رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا أن زيارته الحالية تأتي بعد الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس مجلس النواب لكوريا خلال شهر مايو من السنة الجارية، والتي تميزت بالتوقيع على مذكرة تفاهم بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين. وأكد أن جمهورية كوريا تولي أهمية كبيرة لتعزيز علاقاتها مع المملكة المغربية، وأضاف أن المغرب يتميز بموقع جيو-استراتيجي هام، ويعتبر بوابة لإفريقيا وصلة وصل مع أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.
وشدد على أن الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا ستساهم بحيوية في إنجاح المنتدى الاقتصادي البرلماني المغربي-الكوري وستواكب كل المبادرات الهادفة لتعزيز العلاقات بين البلدين.
كما أعرب الوفد البرلماني الكوري عن اهتمام الشركات الكورية بالاستثمار في المملكة المغربية، مع التأكيد على العدد المتزايد للسياح القادمين من كوريا الراغبين في التعرف على المغرب، والذين بلغ عددهم سنة 2017 حوالي 40.000 سائح.ويضم الوفد البرلماني الكوري نوابا يمثلون مختلف التيارات السياسية الممثلة في الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية ينتمون للجان برلمانية متعددة.