الأربعاء 14 نوفمبر 2018
خارج الحدود

لندن تكشف هوية "مهاجم البرلمان".. وشرطة الإرهاب تحقق

لندن تكشف هوية "مهاجم البرلمان".. وشرطة الإرهاب تحقق المتهم يبلغ من العمر 20 عاما
أعلنت شرطة لندن أن الرجل الذي أوقف بعدما صدم بسيارته سياج البرلمان البريطاني، الثلاثاء 14غشت 2018، شاب يبلغ من العمر 20 عاما، وأنه كان موقوفا للاشتباه في ارتكابه "أعمالا إرهابية".
وأوضحت الشرطة، في بيان، أن الهجوم تسبب في عدد من الإصابات غير الخطيرة، فيما تولت شرطة مكافحة الإرهاب التحقيق.
وكان سائق سيارة اصطدم بمشاة وراكبي دراجات بالقرب من مبنى البرلمان في لندن، في وقت سابق من الثلاثاء، وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحادث باعتباره عملا إرهابيا.
واعتقل الشاب بعد اصطدام سيارته الفضية من طراز فورد فييستا بركاب في ساعة الذروة قبل أن يصطدم بحاجز.
واتجهت الشرطة المسلحة إلى المنطقة، وطوقت الشوارع المحيطة بقلب الحكومة البريطانية، وناشدت الشرطة الجمهور بالابتعاد، وأغلقت محطة مترو "ويستمنستر".
وقال عدة شهود عيان إن تصرفات السائق كانت متعمدة، في الحادث الذي زاد التوترات في لندن بعد أن شهدت المدينة 4 هجمات إرهابية بمركبات في أقل من 18 شهرا.
وكانت المنطقة مسرحا لهجوم إرهابي في مارس 2017، عندما اقتحم خالد مسعود حشودا مستخدما سيارة على جسر "وستمنستر"، مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص.
وترك مسعود سيارته، ثم طعن وقتل أحد أفراد الشرطة قبل إطلاق النار عليه في فناء خارج البرلمان.