الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
منبر أنفاس

أحمد بشتاوي: عفْوٌ لِلرِّيف

أحمد بشتاوي: عفْوٌ لِلرِّيف الشاعر أحمد بشتاوي في حديث إلى القيادي الإشتراكي عبد الرحمان اليوسفي

شَفِيعُ المُذْنِبِ إِقْرَارُهُ

وتَوْبَةُ المُخْطِئِ النَّدَمُ

 

وهذا شَعْبٌ أَنْتَ مَلِكُهُ

وَأَبْنَاءٌ صَرَخُوا لَمَّا مَسَّهُمْ أَلَمُ

 

إِنَّمَا أَخْطَأوا مَقْصِدَ شَكْوَاهُمْ

يَا مَنْ تُرْفَعُ إلى سُدَّتِهِ المَظَالِمُ

 

أنتم خَيْرُ من يَعْفُو عن مَقْدِرَةٍ

وأنتم خير من يُجِيرُ وَيُنْعِمُ

 

يَا مَنْ بِيَدِكُمْ عِقْدُ الأُمَّةِ اجْتَمَعَ

رِيفٌ وسُهُولٌ وصَحْرَاءٌ وحَوَاضِرٌ وعَجَمُ

 

العَفْوُ من شِيَمِ المُصْطَفَى جَدِّكُمْ (ص)

والمُلُوكُ إِذَا مَا اسْتُرْحِمُوا رَحِمُوا.