الأحد 23 سبتمبر 2018
خارج الحدود

وزير الخارجية الإماراتي: أيام التمرد الحوثي في اليمن أصبحت معدودة

وزير الخارجية الإماراتي: أيام التمرد الحوثي في اليمن أصبحت معدودة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور بن محمد قرقاش

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور بن محمد قرقاش، أن دماء الشهداء ، ضمن التحالف العربي، جعلت أيام التمرد الحوثي في اليمن معدودة، مؤكدا وقوف الإمارات إلى جانب الشعب اليمني، وأن اليمن سيبقى بكل ترابه لشعبه حرا أبيا، كما أكد أن الإمارات ستعمل ضمن التحالف على استعادة الدولة اليمنية.

وقال قرقاش في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع «تويتر»: «دولة الإمارات لم تكن يوماً إلا مع اليمن وشعبه، وهذا ما رسخه فينا الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، وجهودنا منذ استقلال الإمارات، وأخيراً ضمن التحالف العربي، ما هي إلا شاهد على ذلك».

وأضاف أن «دماء شهدائنا الطاهرة، التي قدمتها الإمارات ضمن التحالف العربي في حرب التحرير والاستقرار، دليل التزام باليمن وشعبه، وبالاستقرار الإقليمي، تضحيات أسهمت في دحر الحوثي، ومنعت انتصاره».

وتابع: «نستغرب هذه الأيام، مع التقدم الكبير على المسار العسكري، والضغط الدولي في المسار السياسي، وتضعضع جبهة العدو، من يروج أن للإمارات أطماعا في اليمن، وكأنه يسعى إلى مواجهات هامشية تعرقل ما يتحقق على الأرض».

وأوضح أن «علينا جميعا أن نكون يقظين من الذين يسعون إلى تقويض الجهود، وهمهم الحفاظ على مصالحهم الشخصية والحزبية، فأيام التمرد الحوثي معدودة، وهزيمة التمرد هدفنا الأسمى، ويبقى اليمن بكل ترابه لشعبه حرا أبيا».

وأكد أن «الإمارات ستعمل مع أشقائها، وضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، على استعادة الدولة، وكما استلمنا اليمن جريحاً سيسلمه التحالف لشعبه معافى قويا، يقرر مواطنوه شكل دولته ومستقبله».

وختم تغريداته قائلا: «علينا أن ننتبه، وفي هذا المفترق الحرج، ونحن نرى الانتصار تلو الانتصار في الميدان، والضغوط الدولية في المسار السياسي، وتضعضع التمرد الحوثي، من المزايدين والحزبيين القلقين على حصصهم، وتجار الأزمات والحروب».