الجمعة 21 سبتمبر 2018
اقتصاد

الحسين اليماني: 10 خسائر جسيمة ستترتب عن إغلاق مصفاة سامير

الحسين اليماني: 10 خسائر جسيمة ستترتب عن إغلاق مصفاة سامير الحسين اليماني

محطتان نضاليتان نظمتها الجبهة المحلية لمتابعة أزمة "سامير"، مؤخرا، تتعلق الأولى بتنظيم اعتصام أمام عمالة المحمدية يوم الجمعة 20 أبريل 2018، بينما تتعلق الثانية بندوة صحفية نظمتها الجبهة نفسها يوم الثلاثاء 17 أبريل 2018 بالمحمدية، خصصتها لمناقشة التداعيات الخطيرة لاستمرار أزمة تعطيل الإنتاج بمصفاة "سامير" وتطورات الأزمة والخسائر المترتبة عنها والحلول المقترحة لتجاوزها من أجل الإنقاذ العاجل. وفي هذا الإطار توصلت "أنفاس بريس" بتقرير موجز من الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز التابعة لـ (ك.د.ش) أبى إلا أن يذكر من خلاله ببعض الخسائر الجسيمة الناجمة عن توقف الإنتاج بهذه المصفاة، والتي عرضها كالتالي:

1- التراجع الفظيع في مخزون المواد البترولية وصعوبة ضبط وضمان الجودة وانسيابية التزود؛

2- ارتفاع أسعار المحروقات بأكثر من درهم للتر الواحد زيادة على الأرباح المضمونة قبل تحرير الأسعار؛

3- تعميق العجز التجاري بفقدان القيمة المضافة لتكرير البترول؛

4- خسارة ما يقارب 20 مليار درهم من المال العام في المديونية المتراكمة على الشرة، ونقص حاد في نشاط الميناء النفطي المحمدية مع تأثر الشركات العاملة فيه؛

5- فقدان ما يزيد على 3500 منصب شغل لعمال المناولة، واحتمال تسريح ما يقارب 900 من الاجراء الرسميين؛

6- احتمال فقدان ما يفوق 20 ألف منصب شغل لدى الشركات المغربية الدائنة، وخصوصا منها الصغيرة والمتوسطة؛

7- تأثر أزيد من 200 شركة من الشركات المتعاملة مع مصفاة المحمدية في تشاطها وتوازناتها المالية؛

8- نسبة 1 على 10 في المائة من سكان المحمدية سيفقدون مصدر رزقهم المباشر؛

9- حرمان المحمدية من الرواج التجاري والمداخيل الجبائية والدعم للتنمية الرياضية والثقافية والعمرانية؛

10- الحرمان من التدريب والتكوين المهني لأزيد من 1200 طالب وطالبة سنويا...