السبت 17 نوفمبر 2018
رياضة

البشير السقاي يتذكر أحلى ديربي والحاج يونس لا يقدر على مشاهدته

البشير السقاي يتذكر أحلى ديربي والحاج يونس لا يقدر على مشاهدته الحاج يونس (يمينا) والبشير السقاي

قبل إجراء مباراة الوداد والرجاء يوم السبت 14 أبريل 2018، اتصلت جريدة "أنفاس بريس" بعدد من اللاعبين والفنانين والصحافيين كي يكشفوا لها عن الديربي الذي بقي عالقا في الذاكرة.. هنا شهادة اللاعب البشير السقاي والفنان الحاج يونس:

قال اللاعب السابق، البشير السقاي، لفريق الرجاء الرياضي في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، إن الديربي الذي بقي عالقا بذاكرته هو الذي جرى عام 1983 بملعب مركب محمد الخامس، وانتهى بفوز النسور الخضر بثلاثة أهداف لواحد، سجلها كل من رشيد بريجة والحداوي والسوادي، في حين لم يعد يتذكر مسجل هدف الوداد، وكانت المباراة قمة في الحماس والتشويق

ولعب البشير أزيد من 40 ديربي ما بين مباريات بطولة وكأس، ويفتخر بأنه من اللاعبين الرجاويين  الحائزين على أول لقب للبطولة عام 1988، ثم على كأس عصبة الأبطال الإفريقية عام 1989 أمام  مولودية الجزائر.

من جهته، قال الفنان أمير العود المغربي والعربي الحاج يونس إنه لم يستطيع يوما تحمل مشاهدة مباراة تجمع هذين فريقي الرجاء والوداد البيضاويين. وأضاف بشكل ساخر، أنها مسألة أعصاب وعاطفة. هذا دون أن يكشف الحاج يونس، ابن الدار البيضاء، ميله أو حبه لأي لون سواء الأخضر أو الأحمر.