الخميس 9 فبراير 2023
فن وثقافة

الفنان فتاح النكَادي يكشف ما ظل خفيا عنه لطلبة كلية بنمسيك (مع فيديو)

الفنان فتاح النكَادي يكشف ما ظل خفيا عنه لطلبة كلية بنمسيك (مع فيديو) لم يخف الفنان النكَادي صعوبة تجسيده لدور الملحن عبد السلام عامر
ربما قد تكون شخصية الملحن الراحل عبد السلام عامر التي جسدها الفنان فتاح النكَادي في فيلم "القمر الأحمر" لمخرجه حسن بنجلون، وقبلها إبداعه للموسيقى التصويرية الخاصة بمسلسل "وجع التراب" الموقع باسم شفيق السحيمي، هي أكثر ما لفت انتباه الجمهور المغربي لتلك الأيقونة الكفيفة، إنما بالنسبة للشريحة المهتمة بالمجال الفني تحصي له الكثير والكثير من اللمسات التي فاقت في حقل إنتاجات الموسيقى التصويرية لوحدها الأربعين عملا، إلى جانب العشرات من الألبومات الغنائية والتأليف الموسيقي عموما.
ولإجلاء أحد أسباب غياب ما يكفي من المعلومات عن فنانينا المتميزين، إلى جانب أهداف أخرى طبعا، كان لطلبة كلية بنمسيك في مدينة الدار البيضاء، يوم الخميس 22 فبراير 2018، لقاء مع الفنان النكَادي في إطار اللقاء الشهري الذي تنظمه الكلية تحت شعار "الفن والجامعة". وخلاله كان فناننا في الموعد ليس على مستوى حضوره الفعلي فحسب، وإنما بروح التجاوب المعروف بها في أي فرصة تجمعية، إذ لم يترك محطة من حياته إلا تعمق في سرد تفاصيلها.
 
وفي هذا الاتجاه، انطلق الفنان النكَادي من مرحلة طفولته التي قضى منها نحو خمس سنوات مبصرا قبل أن يتعرض أثناء لعبه في أحد أحياء مدينة مكناس لضربة "جبَّاد" أفقدته النظر، ومن ثمة الانضمام عنوة إلى قافلة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإن كانت قوة شخصيته أشد من التأثر بكل ما يمكن أن يعيق مسار اجتهادها فيما أتى من أيام حياته. وعليه، واصل فتاح فتح أقفال أبواب النجاح، متحديا قسوة المجتمع وبؤس واقع المعيش والدراسة بـ"الداخلية"، إلى أن انتقل لمدينة الدار البيضاء والتقى من وجد لأجلها. إنها الآلات الموسيقية وما مكنته من فرص تفجير طاقاته، التي صقل موهبتها بالدراسة الأكاديمية.
وبين تلك اللحظة التي استقر فيها على توجهه النهائي ويومنا هذا، لم يخف الفنان النكَادي ما واجهه من صعوبات حتى أنه أقر كون تجسيده لدور الملحن عبد السلام عامر كان حقا انعكاسا لحالته الشخصية بمجمل آلامها وافتعالات "العصا فالرويدة" التي طالما حاول البعض إتقان مكائدها أمام طريقه. هذا في الوقت الذي أبان، وإن بطريقة غير مباشرة، عن استمرار مسيرته المتألقة مهما كانت المثبطات عبر تعريجه على جديد أعماله والمتمثل في ألبوم "نبض الروح" إلى جانب تعاون فني مع الكاتب المسرحي المسكيني الصغير.
 
                 تفاصيل أكثر عن اللقاء وكواليسه في العدد المقبل من أسبوعية "الوطن الآن"