الاثنين 6 ديسمبر 2021
جالية

القضاء الهولندي يدين مغربيا ظلما عدة مرات بسبب خطأ في تحليل الحمض النووي

القضاء الهولندي يدين مغربيا ظلما عدة مرات بسبب خطأ في تحليل الحمض  النووي

نقلت وسائل الإعلام الهولندية أن شابا هولنديا من  أصل مغربي أدين عدة مرات ظلما، بسبب خطأ في تحليل الحمض النووي كشف عنه أحد رجال الشرطة.
وأدان القضاء محمد بوشاركة البالغ من العمر 25 سنة ثلاث مرات بعد أن خلط معهد  الطب الشرعي الهولندي بين حمضه النووي وحمض المرتكب الحقيقي للجرائم التي تمت  متابعته بها.
ورغم نفي بوشاركة لجميع الاتهامات التي وجهت إليه ، لم يصدقه أحد، بمن فيهم  والداه اللذان لم يستبعدا احتمال أن يكون ابنهما قد ارتكب هذه الأفعال بالنظر لما  سبق أن ارتكبه من جنح طوال شبابه.
فبعد فقدانه لعمله، قرر الشاب المغربي العيش في بلجيكا التي حصل فيها على منصب  عمل . وأثناء ذلك، أثير اسمه مجددا في هولندا في قضية سرقة سيارة.
ولحسن الحظ، انتبه أحد رجال الشرطة، الذي كان يعلم أن بوشاركة يقيم في بلجيكا،  إلى الخطأ الذي هز لسنوات حياة الشاب المغربي.
وأقر معهد الطب الشرعي بالتالي بخطئه ، متعهدا بدفع تعويض للمعني بالأمر.
وفي 2012، صرفت السلطات الهولندية 23,1 مليون أورو ل 11 ألف و248 شحص كانوا  ضحية أخطاء قضائية.
وبلغ عدد طلبات التعويض أزيد من 12 ألف، في حين لم يكن هذا العدد يتجاوز 4234  قبل عشر سنوات.