السبت 24 أغسطس 2019
سياسة

النقيب بنعمرو: لا يمكن للداخلية أن تشرف على الانتخابات

النقيب بنعمرو: لا يمكن للداخلية أن تشرف على الانتخابات

كشف النقيب الأستاذ، عبد الرحمان بنعمرو، الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الشعبي، في اتصال هاتفي مساء يوم الخميس 26 يونيو 2014، مع "أنفاس بريس"، عن مواقف فيدرالية اليسار الديمقراطي، بشأن المشاركة من عدمها في الاستحقاقات الجماعية المقبلة المقرر لها يونيو السنة المقبلة، وقال، "الأصل هو المشاركة، لكن لدينا مطالب ومواقف مشتركة، صريحة وواضحة، بخصوص تأمين نزاهة الانتخابات الجماعية والمهنية، المقرر لها شهر يونيو من السنة المقبلة (2015)". مبرزا عناوينها الرئيسة في مراجعة اللوائح الانتخابية. حيث أكد في هذا الصدد، أن عملية "التزوير في الانتخابات تتم من خلال اللوائح"، بدرجة أساس.

وفي سياق المواقف الثابتة التي يتقاسمها بنعمرو، مع رفيقيه عبد السلام العزيز الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، ونبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، أكد محاورنا، المنشق عن الاتحاد الاشتراكي، سابقا، على ضرورة وجود مسافة بين وزارة الداخلية التي اعتبر دورها لا يحيد عن الجانب التقني والتنفيذي، وعملية الإشراف على عملية الانتخابات. مشددا، في هذا الإطار، على "أن الإشراف على عملية الانتخابات يجب أن يكون من شأن لجنة وطنية مستقلة"، وذلك احتواء، في تقديره، لكل المواقف المشككة مسبقا في نزاهة الانتخابات، لأن أسس الديمقراطية، يقول، هي الانتخابات.