السبت 25 مايو 2019

في الصميم

فرنسا بين الثابت والتهافت

أكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية لوران فابيوس «وجود خلل في الطريقة التي جرت بها الأمور»، وذلك على خلفية السلوك المشين الذي اقترفه القضاء الفرنسي يوم الجمعة 21 فبراير 2014، من خلال إرسال رجال الأمن إلى مقر إقامة السفير المغربي بباريس لدعوة المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني «الديستي» قصد الاستماع إليه في ادعاءات تتضمن اتهامه بممارسة التعذيب. وأضاف المسؤول الفرنسي، في نفس الحوار الذي بثته قنوات «أوروبا1» و«إ.تيلي» و«لوموند»، أنه «كان يفترض إبلاغ المعنيين واستخدام دبلوماسية أكبر». إلى جانب ذلك عبر ...

جغرافية محمد السادس وجغرافية محمد ساجد

تعتبر سنة 2003حدثا مفصليا في تاريخ المغرب، فهي السنة التي ...

هل يحق إعدام وزير سياسة المدينة؟

السؤال ليس ترفا إعلاميا أو فكريا. فالآن نحن نعيش في ...

محمد الوفا.. من حملة التطهير إلى سياسة "التكوير"

حين استدعى المرحوم الحسن الثاني الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي لتشكيل ...

لماذا لا يعزل الملك الوزير الوفا؟

الآن ظهرت الأسباب الحقيقية التي جعلت عبد الإلاه بنكيران يصر ...

عبد الله إبراهيم ينعي الخطاب الملكي حول الدارالبيضاء

حين ألقى الملك محمد السادس خطابه التاريخي حول الدار البيضاء ...

وفاء المؤمن دين عليه يا وزير العدل!

ثمة فرق شاسع بين “عتاق الخيل” وبين “الجياد” التي أتاح ...