الخميس 18 أغسطس 2022
مجتمع

سطات..صراع حاد بين "الميزان" والجرار" على رئاسة مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات

سطات..صراع حاد بين "الميزان" والجرار" على رئاسة مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات مقر عمالة اقليم سطات
اشتدت المنافسة على رئاسة مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات في البيئة والتنمية المستدامة بإقليم سطات، وقد ترشح لها كل من رئيس جماعة بني خلوك دائرة البروج، عبد الرزاق الناجح عن حزب الاستقلال، وسعيد لكحل رئيس جماعة بن أحمد عن حزب الأصالة والمعاصرة وهوما سيأخذ معه التنافس، أيضا، طابع القبلية بين بني مسكين ومزاب، ويجعله يتسم بعنصر التشويق والإثارة، في وقت لوحظ فيه غياب حزب التجمع الوطني للأحرار عن هذه المنافسة!؟ والتي ما زال لم يعلن بعد عن تاريخ إجراء الانتخاب الخاص بها.
تساؤل أوضح في شأنه محمد غيات البرلماني التجمعي عن دائرة سطات، والمنسق الإقليمي للحزب ورئيس فريق حزب الحمامة بمجلس النواب، وقال بأن حزب الحمامة غير معني بهذه الانتخابات لأنه لم يقدم اي رئيس تجمعي من رؤساء الجماعات الترابية بإقليم سطات ترشيحه للتنافس على رئاسة هذه المؤسسة.
ويذكر أن القانون التنظيمي 113.14 نص في المادة 133 على أنه” يمكن للجماعات المتجاورة إحداث مؤسسة التعاون بين الجماعات لتدبير المرافق الأساسية ذات النفع المشترك " فهي حسب المقتضيات القانونية مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي تحدث بمبادرة من جماعات متصلة ترابيا، بموجب اتفاقيات تصادق عليها المجالس المعنية، تحدد من خلالها تسمية المؤسسة وموضوعها وطبيعة المساهمة ومبلغها ومدتها. إضافة إلى أن المشرع حدد مجالات اختصاصها.
كما أن التعاون يخلق للمجالس الجماعية متنفسا وسندا لتدبير بعض المرافق وإنجاز مشاريعها التي يصعب عليها إنجازها بمفردها لكونها تتطلب أموالا وتدبيرا خاصا، وبتعاون الجماعات في إطار مؤسسات التعاون يمكن تجاوز الإكراهات التمويلية والتدبيرية التي تقف حجر عثرة في طريق التنمية الترابية.