الخميس 30 يونيو 2022
سياسة

حنان رحاب تحتفي بالاتحادي الذي أخرج رؤوسا وازنة بالحسيمة من البرلمان

 
حنان رحاب تحتفي بالاتحادي الذي أخرج رؤوسا وازنة بالحسيمة من البرلمان حنان رحاب
خلف قرار المحكمة الدستورية القاضي بإلغاء أربعة مقاعد انتخابية بدائرة الحسيمة، ردود فعل إيجابية بالنظر إلى الوزن السياسي للأسماء التي تم إسقاطها.
وفي تعليق لها، وصفت حنان رحاب، القيادية بحزب الاتحاد الاشتراكي، بالجريء، وقالت في تدوينة لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك، إن " ما لا تنقله تغطيات هذا الحدث، أن هذا الإسقاط كان من ورائه الأخ إصرار الاتحادي عبد الحق امغار، الذي خاض حملة انتخابية نظيفة، والذي واجه الفساد الانتخابي  الذي حرمه من مقعد برلماني مستحق".
وتحت عنوان "أمغار إسم على مسمى…"، كان لحنان رحاب هذا الرأي:

 
"  قررت المحكمة الدستورية إلغاء انتخاب برلمانيي دائرة الحسيمة. إن هذا القرار الجريء يحسب للمحكمة الدستورية، اولا لنفوذ الأسماء التي تم إسقاطها، وثانيا لتجرد أعضاء المحكمة من انتماءاتهم السياسية التي دخلوا باسمها المحكمة الدستورية باقتراج من مجلسي النواب والمستشارين… 
ولكن ما لا تنقله تغطيات هذا الحدث، أن هذا الإسقاط كان من ورائه إصرار الأخ الاتحادي عبد الحق امغار، الذي خاض حملة انتخابية نظيفة، والذي واجه الفساد الانتخابي  الذي حرمه من مقعد برلماني مستحق.
وللأسف ما وقع في دائرة الحسيمة، وقع في دوائر أخرى.
غير أنه في الحسيمة كانت إرادة الأخ عبد الحق امغار الذي جمع ما يكفي من الأدلة ، وبعثها للمجلس الدستوري، الذي لم يجد غير الاقتناع بقوة دفوعاته أدلته لدرجة ان اغلب المرشحين الذين تم إسقاطهم لم يستطيعوا حتى الرد على مراسلات المحكمة الدستورية التي منحتهم مهلة للرد على أدلة الأخ أمغار ، ولكن أمام الحجج التي بسطها، لم يقووا على الرد. ولم يجد قضاة المحكمة الدستورية بدأ من الحكم بإلغاء تلك الانتخابات والدعوة لإعادتها.
برافو الأخ أمغار..
أمغار إسم على مسمى…".