الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

الصباني: البحث العلمي يجب أن يكون في صالح الإنسانية وليس في خرابها( مع فيديو)

الصباني: البحث العلمي يجب أن يكون في صالح الإنسانية وليس في خرابها( مع فيديو) جمال الصباني الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي
صرح جمال الصباني الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي ل"أنفاس بريس"خلال افتتاح أشغال المؤتمر الدولي الثالث والعشرين للفدرالية الدولية للعمال العلميين  المنعقد بمراكش، أن البحث العلمي يجب أن يكون في صالح الإنسانية وليس في خرابها،  من خلال المساهمة الأساسية في الخبرات والمهارات اللازمة للقطاعات الأساسية للصحة والتعليم والحكم الرشيد والبيئة، والصحة... لذلك فإن جميع البلدان، دون استثناء، لديها أسباب مقنعة لمواصلة زيادة متوسط ​​مستوى التعليم لسكانها بشكل كبير، وزيادة حجم البحث العلمي وأهميته وفعاليته.
 
وانطلقت يوم الإثنين تاسع ماي2022 بكلية الطب والصيدلة بمراكش أشغال المؤتمر الدولي الثالث والعشرون للفدرالية الدولية للعمال العلميين، على أن تتواصل أيام/12/11/10 ماي 2022، وتشرف على تنظيمه النقابة الوطنية للتعليم العالي.وباعتبار هذه الأخيرة عضوة في الفيدرالية، فهي تستضيف هذه سنة فعاليات هذا الحدث العلمي والتاريخي للمساهمة العلمية والفكرية في تصور لعالم ما بعد جائحة كورونا.
 
ويعقد مؤتمر الفدرالية الدولية للعمال العلميين التي تأسست سنة 1947 على أنقاد كارثة انفجار قنبلة هيروشيما، بحيث ارتأى بعض العلماء الإنسانيين إلى تأسيس هذا الإطار لكي لا يستعمل البحث العلمي في تدمير الطبيعة والإنسان، (يعقد) في السياق الدولي المتسم بتحديات القرن الحادي والعشرين على نطاق كوكب الأرض وعلى مستوى كل بلد وكل قارة تعبئة متزايدة للبشرية جمعاء بكل تنوعها، حيث يجب أن يسود التعاون والتضامن على المنافسة والأنانية الوطنية التي تم الكشف عنها بشكل حاد في هذه الفترة من الجائحة. ومن هذا المنظور، يجب إعادة بناء العلاقات التجارية والمالية الدولية وتنظيم البحث العلمي والتكنولوجي ويجب تعديل الابتكار بشكل جذري.

وفي السياق الحالي للعولمة، يصعب على البلدان الاندماج في الاقتصاد العالمي والمنافسة بدون سكان مؤهلين بما فيه الكفاية وبدون بحث علمي رفيع المستوى. بشكل عام، وبغض النظر عن السياق. ويعد التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي من العوامل الرئيسية للحد من الفقر وتحقيق التنمية الاقتصادية.