الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

كورونا تحد من حالات فرار السجناء وترفع من حدة الاعتداءات

 
كورونا تحد من حالات فرار السجناء وترفع من حدة الاعتداءات
كشف تقرير للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أنه تم تسجيل حالتي فرار سنة 2021، وهي السنة التي تزامنت مع انتشار وباء كوفيد 19.
وجاء في التقرير أن حالتي الفرار تم تسجيلهما عندما كان السجينان تحت حراسة القوة العمومية.
كما تم تسجيل 4 محاولات فرار، باءت بالفشل بعد تدخل حراس السجون.
وبالرجوع لتطور عدد حالات الفرار خلال الخمس سنوات الأخيرة، فقد تم تسجيل أعلاها سنة 2017، عندما بلغ مجموع السجناء الفارين 15، كانوا موزعين بين حراسة موظفي السجون وكذا تحت حراسة القوة العمومية، لينخفض الرقم إلى ما بين 5 و8 حالات في السنوات الموالية.
مع تسجيل غياب أي حالة فرار خلال الخمس سنوات الأخيرة من السجون ذات النظام شبه المفتوح.
وفي نفس التقرير ورد أن مجموع المخالفات التي تم إشعار النيابة العامة بها خلال سنة 2021، وقام بهل النزلاء، بلغت 14315 مخالفة، مقارنة مع سنة 2017، إذ بلغت 24522 حالة.
وتربعت جرائم الاعتداءات وممارسة العنف ضمن صدارة القائمة، بما مجموعه 8006 حالات، تليها عدم احترام القانون الداخلي والحركة الجماعية ب 1640 حالة.
اما ضبط المخدرات فبلغت الحالات، 789 حالة.
وتوزعت الاعتداءات بين على النفس، 1173 حالة، وعلى الموظفين، 133 حالة، وبين السجناء، 6700 حالة.