الأربعاء 25 مايو 2022
رياضة

سعيد الناصيري: مجلس الدارالبيضاء السابق حرم الوداد من الملايين

سعيد الناصيري: مجلس الدارالبيضاء السابق حرم الوداد من  الملايين سعيد الناصيري رئيس الوداد

قال سعيد الناصيري، رئيس فريق الوداد الرياضي، عن الملفات والنزاعات التي تهم الفريق، إن “من يدافع على اللاعبين هي العقود التي يوقعونها مع الوداد الرياضي، وليس الأشخاص.”

 

وأكد الناصري، في برنامج "الحقيقة في 90 دقيقة"، بإذاعة "راديو مارس"، خلال حلقة يوم الأربعاء 19 يناير 2022، أن مشكل النزاعات يرجع بالأساس إلى إلحاح اللاعبين على توقيع عقود لثلاث أو أربع سنوات بمنح توقيع في كل موسم"؛ موضحا أن هناك ملفين اثنين مازالا عالقين. الأول قيمته 460 مليون سنتيم من حق اللاعب جيبور، والثاني للاعب كينتانا ويبلغ 365 مليون.

 

وأضاف أنه لا مفر للوداد من أداء العقوبات المالية المفروضة عليه حتى لا يمنع من انتدابات جديدة وتفادي عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم”.

 

وكشف رئيس فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، عن مستجدات ملف المدرب الحسين عموتة الذي توصل بجميع مستحقاته البالغة 650 مليون.

 

وعن انتداب لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، قال الناصري، إنه اتفق مع محمد المورابيط، لكن تبين أن له مشكلا مع فريقه السابق شباب المحمدية. وهناك اتفاق مع عبد المنعم بوطويل لكي يلعب للوداد، لكنه لم يوقع بعد.

 

وبخصوص محمد أوناجم لاعب الزمالك المصري، قال الناصري إن “اللاعب عندو عقد مع الزمالك المصري، واللى بغى يجي للوداد فهو مرحب به حيث هو ولد النادي”.

 

واعترف سعيد الناصيري أنه يقوم بتسيير انفرادي داخل القلعة الحمراء بدعم مالي من أصدقاء لا يريدون الأضواء؛ وهم من يساعدونه على الحفاظ على التوازن المالي لأن ميزانية الفريق تتراوح ما بين 10 و 12 مليار، في حين أن المداخيل ما بين استشهار وبيع عقود اللاعبين و منح الجامعة لا تتعدي 6 ملايير.

 

وكشف الناصيري، في هذا السياق، أن مجلس مدينة الدار البيضاء السابق قام بالنقص من منحة الفريق التي كانت تبلغ 5 ملايين درهم قبل 2011، لتنزل إلى مليونين لم يتوصل بها إلا في آخر سنة 2019،علما أن المجلس ذاته يأخذ 15% من مداخيل بيع التذاكر قبل منع الجمهور من الحضور بسبب كورونا.

 

ووعد بهذا الخصوص أن الأمور ستتغير للأفضل مع المجلس الجديد. 

 

وختم رئيس الوداد استضافته في برنامج "الحقيقية في 90 دقيقة" أن النادي يقوم ببناء قاعتين للرياضة داخل مركب محمد بنجلون، لأن الوداد نادي متعدد الفروع، إضافة إلى أن شهر فبراير القادم (2022) سيشهد إخراج فريق نسوي للوداد إلى حيز الوجود...