الاثنين 4 يوليو 2022
مجتمع

برلمانية تكشف الستار عن فضيحة جديدة تتعلق بابتزاز جنسي لطالبات مقابل النقط

برلمانية تكشف الستار عن فضيحة جديدة تتعلق بابتزاز جنسي لطالبات مقابل النقط البرلمانية نجوى كوكوس ووزير التعليم العالي عبد اللطيف ميراوي

تبعا للمقال السابق الذي نشرناه بـ "أنفاس بريس" بعنوان: "هذا ما قررته رئاسة جامعة وجدة بخصوص اتهام أستاذ بالتحرش الجنسي"، كشفت "نجوى كوكوس"، برلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، من خلال مراسلة بعثت بها إلى وزير التعليم العالي، عن فضيحة جديدة تتعلق بتعرض طالبات بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة ENCG، للابتزاز والتحرش الجنسي مقابل الحصول على نقاط.

 

ووفق ما جاء في مراسلتها، دعت البرلمانية وزير التعليم العالي إلى التدخل العاجل؛ مؤكدة على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة وفتح تحقيق مستعجل بشأن هذه الوقائع، فضلا عن وجوب اتخاذ تدابير تضمن حماية للطالبات المغربيات وتحد من تكرار هذه الأفعال المشينة التي تشكل عنفا وتمييزا في حقهن، وتهديدا لمسارهن التعليمي.

 

وكان رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، قد تلقى رسالة مجهولة الهوية، تتضمن معلومات تتحدث عن وقوع "ابتزاز جنسي"، الأمر الذي دفع رئاسة الجامعة المذكورة إلى المسارعة إلى إصدار بيان نددت من خلاله بكل ما من شأنه المساس بكرامة الطالبات اللواتي يتعرضن للتحرش الجنسي في حال ثبتت صحة هذه الادعاءات .

 

وأكدت رئاسة الجامعة إوعيها بخطورة هذا الأمر، وأنها ستبذل قصارى جهدها لضمان حقوق أي طالبة من طالباتها، وذلك حرصا منها على توفر لهم بيئة دراسية سليمة؛ مشيرة إلى أن كافة مكونات الجامعة  تستنكر هذا السلوك الغير أخلاقي، وكل ما من شأنه أن يمس سلبا بسمعتها.

 

تجدر الإشارة هنا، إلى أن هذه الواقعة جاءت على غرار فضيحة اخرى، كانت قد اهتزت على وقعها كلية الحقوق بمدينة سطات، خلال الأسابيع الماضية، والتي يتابع على إثرها أربعة أستاذة جامعيين.