الاثنين 29 نوفمبر 2021
جرائم

محكمة فاس تدين البرلماني السابق بوعزة الركبي بالسجن النافذ

محكمة فاس تدين البرلماني السابق بوعزة الركبي بالسجن النافذ البرلماني السابق بوعزة الركبي
أصدرت غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بجرائم المالية باستئنافية فاس يوم الثلاثاء 12 اكتوبر 2021، أحكامها في شأن المتابعين في ملف "التصاميم المزورة" (بلانات الشينوا)، والمرتبط بالفترة التي كان يتولى خلالها حميد شباط مسؤولية عمدة مدينة فاس. 

وقضت المحكمة في حق البرلماني بوعزة الركبي والذي كان يشغل حينذاك النائب السادس لعمدة فاس بالسجن النافذ مدته ثلاث سنوات مع غرامة مالية تم تحديدها في 50 ألف درهم. كما تم الحكم على باقي المتابعين في ذات الملف بالسجن النافذ لمدة سنة سجنا نافذا وغرامة مالية محددة في 10 آلاف درهم لكل واحد منهم. وقضت كذلك على اثنين من المتابعين (أ.م -خ.م) بالسجن النافذ لمدة 6 أشهر. 

وكان قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية تابع المتهمين بقضايا تتعلق بإختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير في محررات رسمية وإدارية والإرتشاء والغدر. المشاركة في ذلك.