الثلاثاء 25 فبراير 2020
مجتمع

موظفو الجماعات : لا لتجزيء ملفات الشغيلة الجماعية

موظفو الجماعات : لا لتجزيء ملفات الشغيلة الجماعية جددت جمعيةANFOCT رفضها لمشروع القانون الأساسي لموظفي الجماعات
ثمن البيان الصادر عقب اجتماع اللجنة الإدارية للجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية المنعقد بأكادير؛ لتدارس سبل تطوير آليات تسيير القضايا الإدارية والمهنية للرأسمال البشري بالجماعات الترابية مع رد الاعتبار والكرامة للموظف الجماعي؛(ثمن)لأجواء الايجابية الأجواء الايجابية التي طبعت الاجتماع والتي تنم على رغبة الجميع في الرقي بمنظومة الوظيفة.
وأكد على الرفض التام للبروتوكول (المهزلة) الذي أبرمته وزارة الداخلية وبعض النقابات والذي يضرب في الصميم حقوق ومكتسبات الموظفين الجماعيين .
كما ندد البيان، بتصريح رئيس الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات الترابية حول غياب الكفاءات بالجماعات الترابية .
وجددت جمعيةANFOCT رفضها لمشروع القانون الأساسي لموظفي الجماعات الترابية في صيغته الحالية و المطالبة بإقرار نظام أساسي عادل ومحفز ومتفاوض في شأنه، مع المطالبة بإشراك الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب في المجلس الإداري للمؤسسة المركزية للأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعات الترابية .
 وأعلن البيان تضامن الجمعية اللامشروط مع جميع موظفي الجماعات الترابية بالمغرب جراء الشطط والتعسف الممارس عليهم من قبل بعض رؤساء المجالس ولاسيما جماعات شيشاوة ، امنتانوت ، تانوردي ـ تاكزيرت، الريش، وام البخت.ذ
ودعت جمعيةANFOCT الشغيلة الجماعية الى التشبث بالمبادئ المثلى التي اقرها دستور 2011 والمتعلقة بالمساواة وتكافؤ الفرص والتي ما فتئت الجمعية الوطنية تتبناها.