الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

حذار من خطورة دواء "سميكتا" الواسع الانتشار بالمغرب 

حذار من خطورة دواء "سميكتا" الواسع الانتشار بالمغرب 

تم التحذير، مؤخرا، من المضاعفات الخطيرة لدواء “سميكتا” الواسع الانتشار في المغرب، بسبب أضراره المحتملة على مستعمليه من الأطفال خاصة، ومن جميع الفئات العمرية بصفة عامة. "سميكتا" SMECTA يوصف عادة في علاج الإسهال الحاد أو المزمن للأطفال، وكذلك لعلاج الإسهال المزمن للبالغين؛ كما يتم تناول الدواء لعلاج الألم في القولون؛ ويساهم كذلك في علاج ألم البطن الذي ينتج بسبب ارتجاع المريء.

 

ونشرت صحف فرنسية عدة تقارير حول مساوئ "سميكتا"؛ إذ ذكرت تصريحات لأطباء مختصين، ينصحون بعدم استعماله من قبل الصغار والكبار، على حد سواء، نظرا لما يحتويه من نسب مقلقة من مادة الرصاص، التي تعتبر خطرا كبيرا على الصحة، حيث تتركز في أعضاء مختلفة من الجسم، مما تؤدي إلى تسميمه، بمجرد استعمال هذا الدواء لمدة تصل إلى 7 أيام، إذ يمكن أن يتسبب ذلك إلى تكوين حوالي 50 ميكروغراما في اللتر. كما تنتج عن الدواء المذكور مضاعفات، كالاضطرابات الهضمية، واضطرابات السلوك العصبي.

 

وحسب بعض المهتمين، فإنه حفظا على سلامة وصحة المواطنين المغاربة الذين يستهلكون بكثرة هذا الدواء "سميكتا"، فان الوضع يستدعي من وزارة الصحة التدخل من أجل البحث والتحقيق في هذا الشأن، وإصدار بيان يوضح بالفعل خطورة دواء "سميكتا"، والطرق السليمة في تناوله واستعماله.