الاثنين 22 إبريل 2024
مجتمع

مرتيل.. من يوقف مخطط جر المدرسة العليا للأساتذة للعمل السري الأصولي؟!

مرتيل.. من يوقف مخطط جر المدرسة العليا للأساتذة للعمل السري الأصولي؟!
من المنتظر أن ينظم "نادي القرآن الكريم والسيرة النبوية"، بالمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل، مساء يوم الأربعاء 21 فبراير 2024 محاضرة للأستاذ سعيد الكملي بعنوان:" حلية معلمي الناس الخير"، بالمركب البيداغوجي، بذات المؤسسة.

وحسب إعلان هذه المحاضرة،ف"الدعوة خاصة بطلبة المدرسة"، وإن كان منسق النادي الأستاذ سعيد القنطري، قد وجه دعوات الحضور إلى مجموعة من الفعاليات.

وأكيد أن هذه المحاضرة ،وبهذا الإخراج تطرح عدة تساؤلات:
1- كيف يتم استدعاء المحاضر/ الكملي لمؤسسة تربوية/أكاديمية، وهو المعروف بنسف أدبيات الفقه المالكي عروة عروة، وبتصريف أجندات أصولية في المغرب وخارجه؟.
2- هل يعكس عنوان المحاضرة دقة التوصيف التربوي، أم يعكس هلامية التضمين الأصولي بالصيغة الحكواتية؟.
3- كيف لهذه المحاضرة أن تكون بالمعلن ،خاصة بطلبة المدرسة ،وفي السر يتم انتقاء حضور آخر لها؟ ألا يضمر هذا الإخراج السيء نية العمل السري بحجب دينامية هذه المؤسسة عن رقابة المجتمع؟.
4- ألا ينضاف هذا المسلك في مساءلة منسق النادي،وقد أصبح عضوا بالمجلس العلمي بتطوان،يشوه الوظيفة التأطيرية للمؤسسة العلمية؟ من ذلك؛ قراءته لأبي الحسن الأشعري بعيون ابن تيمية. أي قيامه داخل المجلس العلمي بإنجاز قراءة وهابية للأشعري.كما قام بمناسبة الإسراء والمعراج، في المسجد والإذاعة، بترويج مجموعة من الأخطاء المذهبية واللغوية.

والجدير بالإشارة أن منسق النادي لا ينفصل عمله بالمدرسة العليا للأستاذة عن  خدمة  مواقع الأستاذ خالد الصمدي الإديولوجية.

فعلى من يهمه أمر مصداقية مؤسساتنا الدينية والتربوية والأكاديمية،وقف هذا العبث.فالبلاد في مراقي التمكين لاستحقاقاتها، في الحاجة فعلا إلى الجدية!.