الأحد 23 يونيو 2024
رياضة

الفصيل المساند للرجاء يوقف أنشطته بسبب وفاة أحد المشجعين

 
 
الفصيل المساند للرجاء يوقف أنشطته بسبب وفاة أحد المشجعين
قرر أولترا “إيغلز” الفصيل المساند لفريق الرجاء الرياضي، إيقاف جميع أنشطة خلاياها بعد وفاة أحد المشجعين، بعد تلقيه لضربة قاتلة عن طريق الألعاب النارية.

وطالب الفصيل في بلاغ بالتصدي لمن كان وراء تهييج الشباب القاصر المساهمين في نشر الفتنة، مدينة بشدة مروجي الحبوب المهلوسة والمخدرات بكل أنواعها وورد في بلاغ "إيغلز”: “بعدما استقبلنا الشهر الكريم ببهجة وسرور تحولت الأحاسيس من فرح إلى نكد بعد موت أخينا أيمن، وإن العين تدمع والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا لفراقك يا أيمن لمحزونون… لهذا ارتأت المجموعة إيقاف جميع أنشطة الخلايا بشتى أنواعها في هذا الشهر الكريم؛ فكما هو معلوم هو شهر للعبادة ولا يحق لأحد تدنيسه بأي فعل من الأفعال، حتى وصل بنا الحال إلى سقوط ضحيتين لفعل إجرامي دنيء بسبب (الفيزي) الذي سبق وأن حذرنا مرارا في بلاغاتنا من مخاطرها ومنعها كليا عن جميع أعضاء المجموعة… إنه إجرام وترويع للمواطنين ولا يمت لنا بصلة أبدا…ولا يرضاها ربنا في باقي الشهور بصرف النظر عن هذا الشهر الكريم”.

من جهته، دعا فصيل “وينرز” المساند للوداد الرياضي، ” أعضاء المجموعة لتفادي أي صراعات أو مناوشات بالأحياء المختلفة، والتحلي بالانضباط والمسؤولية واستغلال شهر رمضان في العبادة والتقرب إلى الله”.
وأخلى وينرز مسؤوليته من أي أحداث وقعت،  وقد تقع كما تبرأ من كل عضو يقوم بهذه السلوكات التي لا تتماشى مع تعليمات المجموعة و مبادئها..