السبت 25 مايو 2024
مجتمع

نقابة: مسودة الاتفاق مع النقابات لا تستجيب للمطالب العادلة للشغيلة التعليمية

 
 
نقابة: مسودة الاتفاق مع النقابات لا تستجيب للمطالب العادلة للشغيلة التعليمية وقفة احتجاجية سابقة للشغيلة التعليمية
عبر بيان للمكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE عن رفضه التام لمنهجية الحكومة وإصرارها على توقيع الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الخمس دون إعطاء المهلة الكافية لتدارسه وعرضه على الأجهزة التقريرية، مشيرا بأن الجامعة الوطنية للتعليم FNE لم تتوصل بالمحضر إلا في الساعة العاشرة والنصف من ليلة الجمعة 13 يناير 2023، مع العلم أن آخر لقاء جمع النقابات التعليمية الخمس مع الوزير كان يوم الجمعة 2 دجنبر 2022 .
 
وأشار البيان أن بنود محضر الاتفاق لم تتم مناقشتها مع الوزارة مباشرة، ولم تستحضر الحد الأدنى المتوافق حوله بيت النقابات الخمس المعلن عنها في بلاغاتها المشتركة، الى جانب إقبار مطلب الزيادة في الأجور وتحسين الوضعية بما يرتقي بالأوضاع المادية والمعنوية للشغيلة التعليمية بجميع فئاتها، وتكريس العمل بالعقدة مهما تنوعت المسميات ضدا على الإدماج في الوظيفة العمومية مما يكرس الهشاشة وعدم الاستقرار المهني والاجتماعي والنفسي والهجوم على الحقوق والمكتسبات .
 
وذكر أيضا أن مسودة الاتفاق لم تأت بأي جديد ولا تستجيب للمطالب العادلة والملحة للشغيلة التعليمية مطالبا بتفعيل الاتفاقات السابقة دون قيد أو شرط ( اتفاق 19 و 26 أبريل 2011/ الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022..) .
كما جدد المطالب بالزيادة في الأجور واحترام الحريات النقابية وإسقاط مخطط التعاقد في القطاع وتفعيل المحاسبة في حق كل المتورطين في تبديد المال العام .